وزير للعربية: مصر قد تؤجل طروحاتها الحكومية لما بعد "أرامكو"

المصدر: القاهرة - فهيمة أحمد

أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال المصري في تصريحات خاصة لـ "العربية" أن برنامج الطروحات الحكومية "لم يتوقف ولكن هناك ظروف للسوق قد تعطل طرح الشركات".

وأشار الوزير إلى وجود "شركتين جاهزتين للطرح هما أبو قير للأسمدة، والإسكندرية لتداول الحاويات، ولكن الأسواق كلها تترقب طرح أرامكو السعودية كأكبر طرح شهدته الأسواق في تاريخها".

كما أكد أنه من الوارد تأجيل الطروحات الحكومية المصرية لما بعد الانتهاء من طرح أرامكو.

وأضاف أن لجنة الطروحات، وبنك الاستثمار، سيكون لهم رأي بالنظر إلى اكتتاب أرامكو الذي يؤثر بالأسواق العالمية.

وأكد أن 4 شركات مرتقبة للطرح، هي أبو قير للأسمدة، والإسكندرية لتداول الحاويات، بجانب الشرقية للدخان، وشركة مصر الجديدة التي "اتخذنا الاجراءات اللازمة للانتهاء من الطرح في فبراير المقبل، لحصة تتراوح بين 22% إلى 25% منها 10% لمستثمر استراتيجي سيوقع عقد مشاركة في الإدارة مع شركة مصر الجديدة".

وكان توفيق قال الشهر الماضي، إنه من المتوقع طرح حصة إضافية من شركة أبو قير للأسمدة أو شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع ضمن برنامج الطروحات الحكومية.

وأوضح آنذاك أن طرح الحصص الحكومية يتوقف على أوضاع السوق، مؤكداً أنه جرى إرجاء أية طروحات أولية ضمن المرحلة الثانية من برنامج الطروحات الحكومية حتى يناير 2020، بعد أن كان مقررا لها سبتمبر الماضي.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017