وزير الخزانة الأميركي: اكتتاب أرامكو فرصة لتنمية سوق المال

المصدر: العربية.نت

أكد وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشن، على أهمية رؤية 2030 ودورها في تحول الاقتصاد في السعودية، قائلاً: "أتطلع لأن تترأس السعودية مجموعة العشرين العام المقبل".

وفي سؤال عن أهمية فتح السوق للمستثمرين الأجانب وتطوير أسواق المال، أشاد منوتشن بالخطوات التي تقوم بها المملكة لتطوير أسواق المال، وجاء في كلامه: "أعتقد أن أسواق المال مهمة جداً في عملية التحول. لا بد من وجود التنظيمات المناسبة لكن دون المبالغة بها، إلى جانب وجود الشفافية والنظام القضائي".

وشدد، في حوار مع رئيسة تداول سارة السحيمي في إحدى جلسات مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في يومه الثاني، على أن اكتتاب أرامكو سيكون فرصة عظيمة لتنمية سوق المال ومشاهدة نجاحها.

وفي سياق منفصل، عبر منوتشن عن قلقه بالنسبة لأوروبا بالأخص مع وجود الفائدة السلبية، التي تحد من الوسائل التي يمكن استخدامها على الصعيد النقدي.. لذا يعتقد أنه يجب عليهم فعل المزيد على الجانب المالي والتنظيمي.

موضوع يهمك
?
قال جاريد كوشنر، مستشار البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة والصين توصلتا إلى تفاهم بشأن اتجاه علاقاتهما...

كوشنر: أميركا والصين توصلتا لتفاهم بشأن اتجاه علاقات التجارة كوشنر: أميركا والصين توصلتا لتفاهم بشأن اتجاه علاقات التجارة اقتصاد

بالنسبة للصين، قال منوتشن: "نحن نتطلع لقيام الرئيسين ترمب وشي بالتوقيع على المرحلة الأولى من اتفاق التجارة عندما يجتمعان في تشيلي لاحقاً هذا الشهر. هذا سيكون الأمر إنجازاً اقتصادياً مهماً للطرفين".

وكان جاريد كوشنر، مستشار البيت الأبيض قد أعلن، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة والصين توصلتا إلى تفاهم بشأن اتجاه علاقاتهما التجارية، وذلك بعد حرب تجارية دارت رحاها لنحو 16 شهراً.

وذكر كوشنر، في حلقة نقاشية خلال مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض، أن الممثل التجاري الأميركي، روبرت لايتهايزر، ووزير الخزانة ستيفن منوتشن "أبرما صفقة رائعة" مع بكين.

وقال "أعتقد أن الناس تفهم الرئيس، تفهم أنه صارم، ويعرفون أنه سيتخذ القرارات التي يرى صحتها، وأعتقد أننا في نهاية الأمر توصلنا إلى تفاهم مع الصين بشأن الوجهة التي نبتغيها".

ولم يذكر كوشنر أي تفاصيل عن اتفاق تجارة "المرحلة 1"، الذي أعلن ترمب خطوطه العريضة في 11 أكتوبر/ تشرين الأول، ويغطي مشتريات صينية من المنتجات الزراعية الأميركية، وضمانات لحماية حقوق الملكية الفكرية وممارسات العملة وفتح سوق الخدمات المالية الصينية بدرجة أكبر أمام الشركات الأميركية.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017