كل ما تريد معرفته عن اكتتاب الأفراد والمؤسسات في أرامكو حتى الآن

أرقام اكتتاب المؤسسات تفوق المطلوب بـ 1.85 مرة

المصدر: دبي - العربية.نت

مع انتهاء اكتتاب شريحة الأفراد في أسهم أرامكو، ضخ 4.9 مليون مكتتب أكثر من 47.4 مليار ريال عبر الاكتتاب في نحو 1.5 مليار سهم من الشركة، لتتم تغطية شريحتهم بمرة ونصف المرة.

والخميس الماضي، كان اليوم الأخير من اكتتاب الأفراد الذي كان يوم الخميس 28 نوفمبر، شهد تدفق مليون ومئتي ألف مكتتب على طرح أرامكو.

أما المؤسسات التي يستمر اكتتابها حتى الرابع من ديسمبر فقد ضخت أكثر من 118 مليار ريال.

وبلغ إجمالي ما جمعته أرامكو في الأيام الـ12 الأولى من الاكتتاب 166 مليار ريال، أي تغطية الاكتتاب بـ1.7 مرة حتى الآن.

وفي سياق متصل، أوضحت "سامبا كابيتال" أن 5 شرائح من المستثمرين المؤسساتيين تقدموا بالطلب على الاكتتاب بأسهم أرامكو، منهم 54% للشركات السعودية التي تشمل الشركات المدرجة، والشركات الخاصة، وشركات التأمين والأشخاص المرخص لهم.

وشكلت الصناديق السعودية نحو 24%، والتي تشمل الصناديق العامة والصناديق الخاصة والصناديق المدارة من قِبل الأشخاص المرخص لهم، أما المؤسسات الحكومية السعودية فقد مثلت 11% من المكتتبين المؤسساتيين.

فيما بلغت نسبة المستثمرين غير السعوديين 10.5% أي المستثمرين الخليجيين، والمستثمرين الأجانب المؤهلين والمستثمرين غير المقيمين من خلال اتفاقية مبادلة.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017