.
.
.
.

بيت التمويل يستحوذ على كامل أسهم نادي ليدز

يلعب حالياً في الدرجة الإنكليزية الأولى

نشر في: آخر تحديث:
وقع المصرف الاستثماري البحريني "بيت التمويل الخليجي كابيتال" أمس الأربعاء، عقد شراء نادي ليدز يونايتد الذي يلعب حالياً في الدرجة الإنكليزية الأولى، حسب ما ذكر الأخير في بيان له على موقعه على شبكة الإنترنت.



وأكد البيان أن المصرف الذي يتخذ من مدينة دبي الإماراتية مقراً له، استحوذ على كامل أسهم النادي.



ولم يتطرق البيان إلى قيمة الصفقة، لكنه أشار أيضاً إلى فترة انتقالية بدءاً من اليوم لإتمام عملية نقل النادي إلى المالك الجديد وتولي إدارته. وكان "بيت التمويل الخليجي كابيتال" كشف في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي أنه وقع اتفاقاً حصرياً لترتيب شراء النادي الإنكليزي.



وسينضم نائب الرئيس التنفيذي لـ"بيت التمويل التمويل الخليجي كابيتال" ديفيد هايه إلى مجلس إدارة النادي بشكل فوري، على أن يلحق به لاحقاً هشام الريس وسالم باتل من المجموعة أيضاً في ديسمبر/كانون الأول المقبل، وسيبقى كين بيتس رئيساً لمجلس الإدارة حتى نهاية الموسم الحالي وسيخلفه ممثل للمالك الجديد.

وقال بيتس "يمكنني أن أؤكد أننا أنهينا المفاوضات مع بيت التمويل الخليجي كابيتال، لقد أنهينا الجزء الأول من عملية الشراء، وسيستحوذ المالك الجديد على كامل أسهم النادي. هناك فترة انتقالية لكي يتعرف الملاك الجدد أكثر إلى النادي".



من جهته، قال هايه "بعد مفاوضات طويلة، أنهينا اليوم صفقة شراء ليدز يونايتد"، مضيفاً "هناك فترة انتقالية قصيرة تبدأ الآن، فلقد ضخخنا أموالاً جديدة في النادي ونتطلع إلى قيادة الفريق إلى الدرجة الممتازة في انكلترا مرة جديدة".



وتأسس نادي ليدز عام 1919، وشهد حقبته الذهبية في أواسط السبعينات، وكان من الفرق الأساسية في الدوري الانكليزي الممتاز، لكنه ينافس الآن في دوري الدرجة الأولى، وهو من الاندية الأكثر شعبية في انكلترا، وسبق أن فاز بالعديد من الألقاب المحلية والاوروبية، أبرزها كأس الاتحاد الاوروبي عامي 1968 و1971، وكأس انكلترا عام 1972، وكأس الرابطة الانكليزية في 1968.



وسبق أن استحوذت شركات وشخصيات عربية عدة، وخصوصاً خليجية، على أندية أوروبية، أبرزها الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان مالك نادي مانشستر سيتي بطل انكلترا، في حين تملك شركة قطرية نادي باريس سان جرمان الفرنسي.



هذا فضلاً عن عقود رعاية مهمة للشركات الخليجية، وأبرزها رعاية شركة "طيران الإمارات" لنادي أرسنال الانكليزي وملعبه المسمى "استاد الإمارات" في لندن، ورعاية مؤسسة "قطر فاونديشن" لنادي برشلونة الإسباني.