.
.
.
.

أمريكا تدعو البنوك لبذل مزيد من الجهد للتقيد بعقوبات إيران

نشر في: آخر تحديث:
حثت وزارة الخزانة الأمريكية المؤسسات المالية في الولايات المتحدة على بذل المزيد من الجهد وتوخي الحذر في التعامل مع دور الصرافة والشركات التجارية الأجنبية التي قد تحاول التهرب من العقوبات المالية المفروضة على إيران.

وقالت "الهدف من هذا التحذير هو تنبيه المؤسسات المالية الأمريكية إلى ممارسات تستخدم للإفلات من العقوبات الأمريكية على إيران، وبالتالي اقتراح زيادة الحيطة والحذر"، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وأضافت "لا يهدف التحذير إلى اقتراح أن تغلق المؤسسات المالية الأمريكية حسابات لديها خاصة بشركات الصرافة أو شركات تجارية في بلدان ثالثة".

وقال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة إن ممارسات التهرب قد تشمل أيضاً التقاعس عن الإفصاح عن أن الأموال التي يجري تحويلها قد تأتي من إيرانيين أو تكون موجهة إلى إيرانيين.

وقد فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وحذت حذوهما في الغالب دول أخرى، عقوبات مالية معقدة على نحو متزايد على إيران التي تعتقد واشنطن وحلفاؤها أنها تسعي إلى اكتساب أسلحة نووية، وهو ما تنفيه طهران.