ارتفاع أرباح البنوك الأمريكية خلال الربع الأخير من 2012

حققت أفضل نتائج منذ عام 2006

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حققت البنوك الأمريكية خلال العام الماضي، أفضل نتائج لها منذ عام 2006، حيث ارتفع معدل أرباح البنوك خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2012 إلى 34,7 مليار دولار، بزيادة قدرها 37%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه.

وانتعشت الأرباح في هذا الربع نتيجة للزيادة في الدخول الخالية من الفوائد، ولانخفاض مخصصات الخسائر المتوقعة على القروض المعدومة. وجاءت معظم أرباح الدخول الخالية من الفوائد من زيادة العائدات التجارية، ومن أرباح مبيعات الدين وخفض معدل الخسائر الناتجة عن بيع إعادة ملكية العقارات، وفقا لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وأعلن القطاع المصرفي في أمريكا، صافي دخل خلال 2012 بلغ نحو 141,3 مليار دولار، في ثاني أكبر معدل في تاريخه، وذلك حسب بيانات “الشركة الاتحادية لتأمين الودائع”.


وانخفض صافي دخل أسعار الفائدة بنسبة تجاوزت 2% إلى 104,4 مليار دولار، في أقل إجمالي فصلي في غضون ثلاث سنوات. ومع ذلك، مُني قطاع سعر الفائدة خلال 2009، بانخفاض قدره 1,4 تريليون دولار في الأصول المفروضة عليها الفوائد، ما أكد مدى تأثير السنوات التي تراجعت فيها أسعار الفائدة بنسبة كبيرة، على انخفاض الأرباح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.