ديون مصر تقفز إلى 239 مليار دولار بنهاية 2012

الدين الخارجي ارتفع 1% ومتوسط نصيب المواطن بلغ 394 دولاراً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ارتفع إجمالى الدين العام المحلى لمصر ليسجل رقم تاريخى جديد، ليبلغ 1.380 تريليون جنيه "204 مليارت دولار"، فى نهاية شهر ديسمبر 2012، منه 81.6%، مستحق على الحكومة، و5%، مستحق على الهيئات العامة الاقتصادية، و13.4% على بنك الاستثمار القومى، وفقًا لما كشف عنه تقرير صادر عن البنك المركزى المصرى اليوم، الأربعاء.

ووفقاً لصحيفة "اليوم السابع"، سجل الدين العام الخارجى زيادة تقدر بنحو 335.4 مليون دولار، بمعدل 1%، ليصل إلى نحو 34.7 مليار دولار، فى نهاية الربع الأول من العام المالى الجارى 2012 – 2013 والمنتهى فى شهر سبتمبر الماضى، ما يعادل نحو 236 مليار جنيه، وليبلغ إجمالى الديون المستحقة على مصر داخليًا وخارجيًا 1.616 تريليون جنيه "239 مليار دولار"، وهو أعلى مستوى من الديون مستحق على مصر فى تاريخها.

وقال تقرير البنك المركزى المصرى، إن متوسط نصيب المواطن المصرى من الدين الخارجى المستحق على مصر، ارتفع ليسجل 394 دولار، وبأسعار الصرف الجارية للدولار فى مصر، يعادل 2680 جنيهًا، وذلك فى نهاية الربع الأول من العام المالى الجارى، مؤكدًا أن إجمالى أرصدة المديونيات المستحقة على مصر والبالغة نحو 35 مليار دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.