بريطانيا تسعى للحصول على نصيب من كعكة التمويل الإسلامي

إصدارات الصكوك ببورصة لندن بلغت 34 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أخيرا قررت بريطانيا المنافسة على نيل حصة من كعكة التمويل الإسلامي التي تقدر بمبالغ تتراوح بين 500 مليار وتريليون دولار، حسب تقرير "ويرلد ريبورت" الصادر أخيرا.

ووفقا لصحيفة "الشرق الأوسط"، شكلت الحكومة البريطانية أمس "قوة عمل" لهدف جعل بريطانيا مركزا للتمويل الإسلامي في العالم الغربي، لتستفيد بذلك من روابطها القوية بدول الخليج، ومن سمعة مركزها المالي العريق في "حي السيتي".

وحسب بيان وزارة الخزانة البريطانية الصادر أمس، فإن قوة العمل ستعمل على تقوية موقع لندن كـ"مركز للتمويل الإسلامي في العالم الغربي" وكـ"وجهة مفضلة" للعالم الإسلامي للاستثمار ولإنشاء الأعمال التجارية.

وتعد لندن المركز المالي الأول الجاذب لرؤوس الأموال العربية من السعودية ومنطقة الخليج في أوروبا حسب تقرير "الثروة" الصادر الأسبوع الماضي عن مجموعة "سيتي غروب" و"نايت فرانك".

وستعمل قوة العمل حسب البيان، على دعم تنمية قطاع التمويل الإسلامي في بريطانيا وزيادة الاستثمارات الداخلية وتقوية الاقتصاد البريطاني عبر ضخ أموال وإنشاء شركات جديدة وتوفير تمويل أرخص من التمويل التقليدي الذي توفره المصارف لمشاريع البنية الأساسية.

ويرأس "قوة العمل" بشكل مشترك كل من غريغ كلارك وزير الدولة المسؤول عن الشؤون المالية بوزارة الخزانة ووزيرة الدولة بوزارة الخارجية البارونة وارسي. وسيساعد الوزيرين في تحقيق أهداف تنمية صناعة المال الإسلامي في لندن، مجموعة من خبراء البنوك البريطانية وحي السيتي وخبراء سكرتارية التمويل الإسلامي في بريطانيا.

وقالت البارونة وارسي في هذا الصدد "نتوقع أن تشهد السوق العالمية للخدمات المالية الإسلامية نموا كبيرا خلال الأعوام المقبلة، ولكن التعليقات التي وصلتنا من منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرقي آسيا، تشير إلى أن هنالك عدم وعي في بريطانيا بهذه الصناعة المالية، وبالتالي علينا العمل أكثر لتطوير هذا القطاع والوعي به". وأضافت "هنالك فرص كبرى لجذب الاستثمارات إلى بريطانيا مع زيادة الطلب على التمويل الإسلامي من قبل المستثمرين الأفراد وصناديق الاستثمار السيادية".

ويذكر أن بريطانيا في سبيل تحقيق أهداف جذب الصناعة المالية الإسلامية، ألغت قبل سنوات كل العقبات القانونية والضريبية التي تعوق الأدوات المالية الإسلامية وسمحت لإصدارات الصكوك أو السندات الإسلامية في بورصة لندن. وبدأت بورصة لندن منذ عام 2004 في إصدار الصكوك الإسلامية التي بلغت حتى الآن 18 إصدارا تقدر قيمتها بنحو 34 مليار دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.