.
.
.
.

"بنك الخليج" يحقق 30 مليون دينار صافي أرباح عن العام 2012

مجلس الإدارة يوصي بتوزيع أسهم منحة بواقع 5% بعد موافقة "المركزي"

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس مجلس إدارة بنك الخليج محمود عبد الخالق النوري أن استمرار قوة أداء بنك الخليج تمثل في ظهور النتائج المالية الجيدة، فقد استطعنا الارتقاء بمعايير الصناعة المصرفية الشخصية من خلال برنامج "نعدك"، والذي نضمن للعملاء من خلاله تقديم أفضل وأسرع الخدمات المصرفية في الكويت.

وقد ساهم نجاح هذا البرنامج، إلى جانب الجهود المبذولة من قيادة البنك وفريق الإدارة التنفيذية، في ترسيخ نمو البنك وزيادة حصتنا في السوق. وعلى صعيد الخدمات المصرفية للشركات، تم تعيين البنك مديراً رئيسياً لتمويل اثنين من أكبر المشروعات وأكثرها تقدماً في الكويت".

وأضاف النوري على هامش الجمعية العمومية للبنك بنسبة حضور قانونية بلغت 86.7 في المئة معلنا عن نتائج الربع الرابع والنمو القوي في الإيرادات من الأعمال الأساسية للسنة المالية .2012 وقد بلغت إيرادات البنك للسنة المالية 2012 قبل المخصصات 121.4 مليون دينار أي بزيادة نسبتها 13 في المئة عن عام ،2011 وبلغ صافي الأرباح للسنة 30.9 مليون دينار مقابل 30.6 مليون دينار للسنة السابقة. وفقا لصحيفة "السياسة" الكويتية.

وأوصى مجلس إدارة البنك بتوزيع أسهم منحة بواقع 5 في المئة على المساهمين بعد موافقة بنك الكويت المركزي. وبلغت ربحية السهم 12 فلسا. واستكمالاً لإستراتيجية البنك الهادفة لبناء ميزانية عمومية قوية، تمت زيادة الاحتياطي العام الاحترازي إلى أكثر من 148 مليون دينار.

وبين النوري أن إجمالي أصول البنك بلغت 4.8 مليار دينار حين ازدادت الودائع إلى 4 مليارات دينار، كما زادت محفظة القروض بنسبة 4.9 في المئة، بينما ارتفع إجمالي حقوق المساهمين إلى 449 مليون دينار كما في نهاية ديسمبر 2012.

وتطرق النوري إلى الحديث حول الجزاءات التي أوقعها بنك الكويت المركزي خلال عام 2012 على بنك الخليج، حيث كلفت الوقائع غرامات مالية على البنك بقيمة 97.5 ألف دينار نتيجة لبعض الأخطاء غير المقصودة، وشكر النوري البنك المركزي وأشاد بتطبيق القانون على بنك الخليج.

وأشار إلى أنه في عام 2012 استكمل بنك الخليج بنجاح خطته للتحول الإستراتيجي التي امتدت لسنتين وشرع في تنفيذ ستراتيجيته الجديدة الممتدة لأربع سنوات (2012-2015) والتي تركز على توسيع نطاق أعمال بنك الخليج من خلال ثلاثة محاور رئيسية: ترسيخ الأرباح، وتسريع النمو، وتخطي التوقعات".