40 مليار دولار أرباح متوقعة للبنوك العربية 2013

بنمو 15% عن عام 2012 وحجم الودائع بالقطاع المصرفي العربي بلغ 20 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

توقع عدنان يوسف رئيس اتحاد المصارف العربية اليوم، نمو أرباح البنوك العربية بنسبة 15% خلال 2013، لتصل إلى 40 مليار دولار، مقارنة بقرابة 35 مليار دولار في 2012.

ووفقا لوكالة أنباء "الأناضول"، حققت البنوك العربية زيادة في أرباحها بنحو 12% خلال العام الماضي 2012، فيما حقق حجم الودائع بين البنوك العربية نحو 20 مليار دولار.

وتستضيف العاصمة البحرينية المنامة المؤتمر المصرفي العربي لعام 2013، اليوم وغدا، لبحث ما يتعلق بالاتفاقية المعدلة لاستثمار رؤوس الأموال في الدول العربية، ودعوة القطاع الخاص إلى أخذ المبادرة في هذا المجال، وتهيئة
المناخ الاستثماري عبر تعديل القوانين والنظم والتشريعات.

وذكر رئيس اتحاد المصارف العربية أن المؤتمر سيناقش التغيرات والتحولات في ظل تفاقم الأزمات المالية الدولية وانعكاساتها على الاقتصادات العربية، ودور السيولة المصرفية في التنمية الاقتصادية في العالم العربي، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ودورها في خطط التنمية.

كما سيناقش الصكوك الإسلامية ودورها في دعم التنمية الاقتصادية، وتعزيز التعاون العربي في مختلف مجالات الاقتصاد والمصارف، والتطورات الخاصة بالحوكمة وتطوير أدوات الرقابة والإشراف الدولية.
وتوقع يوسف حدوث طفرة كبيرة في سوق الصكوك بالمنطقة في 2013 بدأتها دبي، وتناقشها حاليا تونس ومصر.

وكشف تقرير حديث عن أن إجمالي إصدارات الصكوك حول العالم منذ بداية العام الجاري وحتي نهاية فبراير شباط الماضي بلغ 22 مليار دولار.

وكان بنك "كريدي اجريكول" الفرنسى قد أكد ان العام الماضي شهد أداء قوياً لإصدارات السندات في الاقتصادات الناشئة، حيث بلغت إصدارات السندات نحو 330 مليار دولار للشركات، وبلغ إجمالي السوق عالمياً أكثر من تريليون دولار.

وأضاف البنك الفرنسي أن السوق الخليجي شكل نحو 12% من هذه الإصدارات، ويواصل النمو بشكل ملحوظ، مشيرة إلى أنه منذ بداية العام الجاري بلغت إصدارات الصكوك في منطقة الخليج نحو 10 مليارات دولار.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كان قد تعهد بأن تصبح الإمارات وجهة
عالمية لسوق صكوك بقيمة 300 مليار دولار.

ويأتي ذلك في أعقاب الأخبار التي تحدثت عن أن بنك دبي الإسلامي بالإمارات كلف بنوكا عالمية للتحضير لصكوك عالية المردود يعتزم طرحها لجمع 500 مليون دولار من المنطقة.

وينظم اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع مصرف البحرين المركزي، المؤتمر المصرفي العربي 2013، وبمشاركة قيادات مالية ومصرفية عربية ودولية، ومؤسسات ومنظمات عالمية معنية بمتطلبات التنمية الاقتصادية.

وعن المشاركة التركية، قال يوسف انه لن يكون هناك تمثيلا رسميا للجانب التركي. واشار الى ان الادارات التنفيذية بالبنوك التركية قليلة الزيارات للدول العربية مثل البنوك الايطالية.

على الجانب الآخر، توقع يوسف ان تكون تركيا الشريك التجاري الاقوى للدول العربية والخليجية خلال الاعوام الثلاثة من 2013 وحتى 2015 بفضل جودة المنتج التركي وقرب المسافة مع الدول العربية والخليجية، بالإضافة إلى احتياج الطرفين لمنتجات بعضهما خاصة حاجتها للصادرات الخليجية.

وقال يوسف إن القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي عقدت في الرياض أخيرا شكلت محطة بارزة تعكس تحديات المرحلة وخطورة الواقع وتداعيات التطورات والأحداث التي تشهدها المنطقة العربية منذ عامين.
وأوضح أن المؤتمر سيشكل منصة لإلقاء الضوء على أبعاد التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العالم العربي، وتحديد دور ومسؤوليات المؤسسات والشركات المشتركة والقطاع المصرفي العربي في هذا المجال .

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.