المركزي الإماراتي: البدء بنظام "الدفع المباشر" اعتباراً من 15 يونيو

يمكن للعملاء سداد التزاماتهم تلقائياً.. ويقلل اعتماد البنوك على الشيكات الآجلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال مصرف الإمارات المركزي إنه يعتزم إنشاء نظام مصرفي أكثر ملاءمة للأفراد، من شأنه تحقيق تنمية اقتصادية أكثر استقراراً واستمرارية، مؤكداً أنه انطلاقاً من تركيزه على تنظيم الشؤون المصرفية، فإنه يرى أنه من الضروري تحقيق اقتصاد مستقر ومتوازن وأكثر قوة.

وأضاف، في بيان صحافي أصدره أمس، أنه فيما تدعو استراتيجية الحكومة الاتحادية إلى تبنّي التكنولوجيا الحديثة بهدف الارتقاء بالأنظمة الإلكترونية، وتحسين الخدمات المقدمة للمتعاملين مع المصارف، يسعى المصرف المركزي على نحو مستمر إلى تحسين فعالية وأداء أنظمة الدفع في الدولة، وفقاً لصحيفة "الإمارات اليوم".

وأشار البيان إلى أن نظام «الدفع المباشر» سيدخل حيّز التنفيذ اعتباراً من ‬15 يونيو المقبل، وهو ما نشر أول إبريل الجاري، نقلاً عن تعميم أصدره «المركزي» للبنوك.

ويأتي إطلاق نظام «الدفع المباشر» ضمن مبادرات استراتيجية يقدمها المصرف المركزي. وأفاد المركزي أنه بتطبيق هذا النظام، سيتمكن المتعاملون مع المصارف من إجراء الدفعات المالية المنتظمة تلقائياً من حساباتهم المصرفية، لسداد أقساط القروض العقارية، أو دفعات بطاقات الائتمان، أو أقساط القروض الشخصية.

وأوضح أن الهدف من تصميم هذا النظام، يتمثل في التخلص من الحاجة إلى توقيع العديد من الشيكات الآجلة لسداد الأقساط عند الحصول على قرض أو تمويل، ما يتيح للمصارف تقليل اعتمادها على الشيكات الآجلة، ويعود بالنفع على أصحاب الحسابات، عبر تمكينهم من سداد التزاماتهم بشكل أكثر كفاءة وفعالية.

واعتبر إطلاق هذا النظام بمثابة خطوة في الاتجاه الصحيح نحو تعزيز كفاءة وفعالية النظام المصرفي في الدولة، والارتقاء به وفقاً لأفضل الممارسات العالمية ضمن هذا المجال، وبالتالي دعم مكانة الدولة مركزاً مالياً عالمياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.