.
.
.
.

إطلاق صراف آلي ينهي 95% من التعاملات البنكية عبر الفيديو

يدار من قبل جهاز مركزي يتواصل مع العميل بالصوت والصورة لحظة بلحظة

نشر في: آخر تحديث:

أطلق اليوم أول صراف آلي تفاعلي من نوعه في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط "آبترا"، وذلك بالتعاون بين شركة "إن سي آر كوربوريشن"، و"بنك الإمارات دبي الوطني".

وتتيح هذه التقنية البصرية التفاعلية المبتكرة للعملاء إجراء نحو 95%، من المعاملات المصرفية دون اللجوء إلى الفروع المعتمدة للبنوك، حيث تدار من قبل صرّاف مركزي يتواصل مع العميل بالصوت والصورة لحظة بلحظة، ما يمنح البنوك القدرة على تقديم خدماتها المصرفية خارج ساعات عمل الفرع التقليدية، وذلك عبر شبكة موسعة من المواقع وبتكلفة أقل.

ومن شأن هذه الخدمة أن تقلل التكلفة بنسبة 40%، بالإضافة إلى ما توفره من سهولة ووقت لعملاء البنوك.

ويمكن للصراف المركزي التحكم عن بعد بنافذة النقود، ووظيفة الإيداع، ووحدات التوثيق والمسح الضوئي للتوقيع بشكل تزامني أمام العميل مباشرة، تقدم محاكاة كاملة للخدمات المصرفية المتاحة عبر الصراف الآلي من خلال شاشة تفاعلية ملونة تقود العميل خطوة بخطوة لإتمام العملية المصرفية المطلوبة.

وقال المدير التنفيذي لإدارة تقنية المعلومات في "بنك الإمارات دبي الوطني" علي سجواني إن البنك سيطلق بشكل مبدئي جهازي "آبترا" في كل إمارة، مع اتجاه قسم التسويق في البنك لدراسة الأماكن المناسبة لوضع هذه الأجهزة والتي تحتاج لشيء من الخصوصية.

وأكد سجواني أن بنك الإمارات دبي الوطني سيبدأ في نشر هذه الأجهزة في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر.

وقال مدير عام "إن سي آر" لمنطقة جنوب الخليج وباكستان حبيب حنا لـ"العربية.نت" توجد مفاوضات مع بنوك إماراتية أخرى من أجل توفير خدمة "آبترا".

ورفض حنا إعطاء تفاصيل حول حجم المبيعات المستهدفة لهذه الخدمة عالمياً أو في منطقة الشرق الأوسط. يشار إلى أن شركة "إن سي آر" بدأت تركيب الصراف الآلي التفاعلي "أبترا" في مارس 2012، بالتعاون مع "يوجينيوس تكنولوجيز" المتخصصة في مجال الحلول المصرفية عبر الفيديو، والتي تتخذ من ولاية يوتا في الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها.