.
.
.
.

أرباح HSBC تتضاعف إلى 8.4 مليار دولار خلال 3 أشهر

الديون الرديئة تراجعت 51%.. وتكاليف التشغيل هبطت 10%

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت الأرباح الفصلية لبنك (HSBC) البريطاني، وهو أكبر مصرف في القارة الأوروبية، إلى نحو الضعف، حيث وصلت الى 8.4 مليار دولار في الربع الأول من العام الحالي، وذلك بفضل تراجع الديون الرديئة للبنك، وبفضل خطة إعادة الهيكلة الجاري العمل بها منذ ثلاث سنوات.

وبحسب النتائج المالية للبنك والتي تلقت "العربية.نت" نسخة منها فإن (HSBC) حقق أرباحاً إجمالية قبل الضريبة بواقع 8.4 مليار دولار في الربع الاول من عام 2013 مقارنة مع 4.3 مليار دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وهبطت الديون الرديئة للبنك بنسبة 51% لتصل الى مستوى 1.2 مليار دولار فقط.

كما انخفضت التكاليف التشغيلية للبنك في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 10%، مقارنة عما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث كانت 10.4 مليار دولار في الربع الأول من العام الماضي، فهبطت العام الحالي الى 9.3 مليار دولار.

وقال بنك "إتش إس بي سي" في تقريره المالي: "لقد تمكّنا من تعزيز موقفنا الرأسمالي، وحافظنا على مركزنا كأحد أفضل البنوك في العالم من حيث رأس المال، وهو ما مكَّننا من الدخول في مزيد من الاستثمارات وتحقيق مزيد من الارباح والنمو".

وكان بنك (HSBC) البريطاني قد أعلن مؤخراً أنه يعتزم إلغاء 3166 وظيفة، فيما كان الرئيس التنفيذي للبنك ستيوارت جيلفار قد تعهد بخفض جديد في نفقات البنك بواقع مليار دولار خلال العام الحالي 2013.

وفور الإعلان عن النتائج الجيدة للبنك ارتفعت أسهمه في تداولات لندن الثلاثاء، حيث كان عند الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت غرينتش قد سجل ارتفاعاً بنسبة 2.8% ليتم تداول السهم عند مستويات 733.8 جنيه استرليني، وهو أعلى مستوى له منذ أكثر من شهرين.

ويتوقع أن تنعكس هذه النتائج ايجاباً على أداء القطاع المصرفي عموماً في أسواق أوروبا وليس في أسواق بريطانيا وحدها، حيث تمثل النتائج المالية لبنك (HSBC) مؤشراً مهماً على أداء القطاع المصرفي في بريطانيا وفي الاتحاد الأوروبي على وجه العموم.