بنوك السعودية تبث 27 مليون رسالة نصية لتوعية العملاء

ضمن حملة تحمل اسم "لا تفشيها" لتحذير الجمهور من عمليات الاحتيال المالي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تعتزم البنوك السعودية، بثّ أكثر من 27 مليون رسالة نصية قصيرة توعوية وتثقيفية لعملائها، حول تعليمات ومحاذير استخدام القنوات المصرفية الإلكترونية والبطاقات الائتمانية، ووسائل الحافظ على البيانات الشخصية والمعلومات البنكية والأرقام السرية.

ويأتي ذلك في إطار الدفع بالمرحلة الخامسة لحملة التوعية بعمليات الاحتيال المالي والمصرفي التي أطلقتها البنوك السعودية، كجزء من حملة طويلة الأمد انطلقت منذ خمسة أعوام، وتحمل عنوان "لا تفشيها".

وأوضح طلعت حافظ أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية وهي الجهة التي تتولى إدارة وتنفيذ الحملة التوعوية، في تصريحات نشرتها صحيفة الشرق الأوسط، أن تبني الحملة لتوجيه رسائل نصية عبر الجوال لعملاء البنوك والجمهور العام، يأتي إحدى قنوات التواصل الفاعلة التي تعتمدها الحملة لرفع مستوى الوعي بثقافة استخدام القنوات المصرفية الإلكترونية، وما يرتبط بها من منتجات بنكية كالبطاقات الائتمانية وبطاقات الصرف الآلي.

كذلك تهدف الحملة، إلى إحاطة العملاء بأهمية الحافظ على سرية معلوماتهم وبياناتهم الشخصية والمصرفية، تحقيقا لأقصى درجات الحيطة والحذر من الوقوع في مصيدة الاحتيال المالي.

وتتسم الرسائل النصية القصيرة المختارة للحملة بالوضوح وبالنصائح المباشرة المختصرة التي تحمل في مضمونها إحدى النصائح الرئيسة للحملة، التي من بينها تحديث البيانات البنكية لا يتم إلا من خلال فروع البنك مباشرة، وتجنب طلبات الغرباء لتقديم المساعدة عند استخدام أجهزة الصرف الآلي.

وشدد على تجاهل الرسائل النصية والإلكترونية التي تزعم فوزك بإحدى الجوائز العينية أو النقدية، وتجنب الإعلانات المشبوهة لسداد المديونيات وتمويل المشاريع، وأبقِ جوالك في وضعية التشغيل عند سفرك إلى الخارج للحفاظ على تواصل البنك معك وغيرها من النصائح والإرشادات الأخرى.

وأكد حافظ على أن استخدام الرسائل النصية القصيرة، خلال المراحل السابقة للحملة، أثبت نجاعته كإحدى وسائل التواصل المهمة مع جمهور الحملة، التي حققت برأيه تجاوبا ملموسا من قبل العملاء مع النداءات المتكررة للبنوك لاتباع النصائح والإرشادات الموجهة لحماية مدخراتهم وأموالهم وبياناتهم المصرفية.

كما أنها قللت كذلك من محاولات الاحتيال، الأمر الذي دفع خلال هذه المرحلة إلى زيادة كمية الرسائل النصية المخصصة للحملة لتكون أكثر شمولية ولضمان الوصول إلى شريحة أكبر.

واعتبر أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية، أن الرسائل النصية تندرج ضمن سلسلة واسعة من القنوات ووسائل التواصل، التي اعتمدتها الحملة لتنشيط دعواتها ونصائحها المتكررة لعملائها، حول أساليب التحايل المالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.