.
.
.
.

بنوك مصرية تعتزم خفض سعر الفائدة على الودائع

على خلفية قرار البنك المركزي بخفض الفائدة على سعري عائد الإيداع والإقراض

نشر في: آخر تحديث:

تعتزم عدة بنوك مصرية خفض سعر الفائدة على الودائع لديها، منها "الأهلي المصري"، و"بنك مصر"، و"التجاري الدولي"، بينما تدرس أخرى حسم مصيرها خلال أيام، وسط اتجاه عام للمصارف بتخفيضات على الأوعية الادخارية، والشهادات الثلاثية والخماسية.

يأتي ذلك على خلفية قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، الخميس الماضي، بخفض الفائدة على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة، بمقدار 50 نقطة أساس، من مستويات 9.25%، و10.25%، على التوالي إلى 8.75%، و9.75%، وخفض سعر الائتمان والخصم، بمقدار 50 نقطة أساس من مستوى 9.75%، إلى 9.25%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي إلى مستوى 9.25%، من مستواها السابق 9.75%. وفقا لصحيفة "المصري اليوم".

وقالت زينب هاشم، رئيس قطاع الخزانة وأسواق المال بالبنك الأهلي المصري، إن مصرفها شهد اجتماعات داخلية، وتنسيقا مع عدة بنوك، وقرر خفض سعر الفائدة على الشهادات البلاتينية للادخار بواقع 1%.

وقال محمد طه، الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إن مصرفه سيخفض سعر الفائدة على شهادات الادخار الثلاثية «3 سنوات» إلى 10%، بواقع 1.50% انخفاضًا، مؤكدا أن اتجاه البنوك إلى تخفيض الفائدة على الإيداع يشجع على الاستثمار والاقتراض، ويعد انعكاسا لتطورات السوق، وتوقع أن تخفض غالبية البنوك الفائدة على جميع الأدوات الادخارية.

كما قرر البنك التجاري الدولي خفض سعر الفائدة على شهادات الادخار الثلاثية إلى 9.25 للعائد الشهري، و9.50% كل 3 شهور، و10.35% في نهاية المدة، مقابل سعر فائدة قبل التحريك يبلغ 11%، وقرر أيضا تخفيض سعر الفائدة على الشهادات الخماسية إلى 9.50 %، و10.92% في نهاية المدة.

وقال عدنان الشرقاوي، نائب رئيس البنك العقاري المصري العربي، إن هناك اتجاها لدى مصرفه لخفض سعر الفائدة على الودائع، بواقع 1 إلى 1.50%، وإقرار ذلك وإعلانه من خلال اللجان المختصة خلال أيام.

من جانبه أكد إسماعيل حسن، رئيس بنك مصر إيران للتنمية، محافظ البنك المركزي الأسبق، أن مصرفه يدرس السوق، وسيتخذ قراره نهاية الأسبوع الحالي بشأن تحديد مستقبل الفائدة على الودائع.