.
.
.
.

بنك "بوبيان" الكويتي: حصتنا من السوق ارتفعت إلى 5%

الماجد أكد لـ"العربية" انخفاض المخصصات التي يتم تجنيبها

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لبنك بوبيان الكويتي، عادل الماجد، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية"، إن البنك رفع حصته من السوق إلى 5%، حالياً مقارنة بنحو 2%، قبل عملية استحواذ بنك الكويت الوطني.

ولفت الماجد إلى أن بنك بوبيان يركز بشكل كبير على القطاع الاستهلاكي باعتباره مصرفاً إسلامياً، مشيراً إلى أن الخدمة والسمعة والإدارة الجيدة يخدم التوسعات التي يقوم بها البنك.

وكان بنك "بوبيان" قد أعلن عن تحقيق صافي أرباح وصلت الى 9.3 مليون دينار كويتي بنهاية شهر سبتمبر بزيادة 22% عن الفترة ذاتها من العام الماضي بربحية سهم بلغت 5.1 فلس.

وأكد الماجد أن "المخصصات التي يجنبها البنك هبطت بالفعل".

ولفت إلى أن هوامش ربحية البنك لم تتحسن، وقال: "حافظنا عليها على هوامش الربحية، ولكن المنافسة في السوق الكويتية قوية".

وأوضح الماجد أن المشاريع الحكومية الكبيرة بمئات الملايين، ولا يمكن لبنك بوبيان تمويل هذه المشاريع، مشيراً إلى الاتفاق مع بنك الكويت الوطني لإسناد الجزء الخاص بالتمويل الإسلامي ضمن المشاريع الحكومية.

وأضاف أن خطط البنك اعتمدت على توسيع قاعدة الأعمال والتركيز بصورة أعمق على النشاطات المصرفية الرئيسية بما تشملها من خدمات ومنتجات وحلول تمويلية تلبي كل احتياجات الأفراد والشركات، مشيراً إلى أن هذه التوجهات تزامنت مع المحافظة على جودة الأصول، وفاعلية سياسة إدارة المخاطر الائتمانية ومواصلة السياسة المتحفظة في بناء المخصصات.

وأضاف أن من المؤشرات الإيجابية أيضاً زيادة صافي إيرادات التمويل لتصل الى 45 مليون دينار كويتي بنهاية سبتمبر 2013 مقارنة مع 38 مليون دينار كويتي للفترة نفسها من عام 2012 وبنسبة نمو قدرها 18%، بالإضافة الى زيادة ودائع العملاء الى 1.7 مليار دينار كويتي مقارنة مع 1.3مليار دينار كويتي للفترة نفسها من العام السابق بنسبة نمو قدرها 24%.

كما ارتفع إجمالي قيمة حقوق الملكية في البنك ليصل الى 258 مليون دينار كويتي، مقارنة مع 250 مليون دينار كويتي والذي ترتب عليه أن بلغ معدل كفاية رأس مال البنك 22%.

وأضاف أن من المؤشرات الإيجابية أيضاً ارتفاع محفظة التمويل الى 1.4 مليار دينار كويتي مقارنة مع 1.2 مليار دينار كويتي بنهاية سبتمبر من العام الماضي وبنسبة نمو 18% الى جانب الارتفاع المتواصل لقاعدة عملاء البنك.