.
.
.
.

البنك المغربي يضخ 300 مليون دولار لتمويل مشاريع إفريقية

التويمي: تستهدف استثماراتنا البلدان الناطقة بالإنجليزية بالقارة السمراء

نشر في: آخر تحديث:

قال المدير المنتدب للبنك المغربي للتجارة الخارجية إن البنك يعتزم استخدام 300 مليون دولار هي حصيلة بيع سندات في تسريع عمليات التوسعة في أنحاء إفريقيا.

وكان البنك أصبح الأسبوع الماضي أول مؤسسة مالية خاصة من شمال إفريقيا تصدر سندات في أسواق رأس المال الدولية.

وقال إبراهيم بن جلون التويمي المدير المنتدب للبنك "لنا بالفعل وجود في البلدان الناطقة بالفرنسية في إفريقيا، ونستهدف الآن البلدان الناطقة بالإنجليزية حيث توجد إمكانيات نمو اقتصادي واعدة".

وأضاف دونما إسهاب "سنعلن خطوتنا التالية حينما نتخذ قراراً". ويواجه البنك تزايد القروض المتعسرة السداد في المغرب وهي مصدر دخله الرئيسي. وزادت أرباح البنك إلى 595 مليون درهم (70 مليون دولار) في النصف الأول لعام 2013. وللبنك فروع في 17 بلدا في إفريقيا جنوب الصحراء ساهمت بنسبة 30% من عائدات البنك.

وبلغ عائد سندات البنك لأجل خمس سنوات 6.50% أو 200 نقطة أساس فوق عائد سندات الخزانة المغربية.