.
.
.
.

عكاشة: أرباح الأهلي المصري ناجمة عن عمليات تشغيلية

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس البنك الأهلي المصري، هشام عكاشة، أن الأرباح القوية التي حققها البنك ناجمة عن عمليات تشغيلية، وانعكاساً للنمو الذي حصل لإجمالي الأصول بنسبة 14% وبمقدار 45 مليار جنيه مع إعادة توظيف هذه الأموال.

وقال عكاشة في مقابلة مع قناة "العربية" إن معايير احتساب القروض غير المنتظمة لم تتغير، وبقيت وفقاً لمتطلبات الجهات الرقابية.

وتراجعت نسبة الديون المشكوك في تحصيلها لدى البنك من 6.6% قبل سنة إلى 5.6% خلال 2013.

وذكر أن قطاع السياحة في مصر كان الأكثر تأثراً بالأوضاع الحالية، مشيراً إلى إعادة جدول ديون هذا القطاع المنتظر منه معاودة نشاطه بقوة أكبر.

واعتبر زيادة الودائع أنها تأتي بسبب التوجه للادخار، من قبل الشركات والأفراد انتظاراً إلى ما ستفضي إليه جهود تحقيق الاستقرار في مصر.

وأوضح أن إجمالي الودائع لدى البنك بلغ 363 مليار جنيه، مقابل حجم القروض البالغ 117 مليار جنيه، مبيناً أن الفارق بين الودائع والقروض يشكل نحو 200 مليار جنيه موظفة في استثمارات عقارية وبشركات إلى جانب أذونات وسندات حكومية.

ولم يستبعد توجه الأهلي المصري إلى تحويل أرباحه المحتجزة على شكل زيادة في رأس المال تدعيماً للقاعدة الرأسمالية وزيادة في الملاءة المالية.

وكان البنك أعلن عن تحقيق نمو في مركزه المالي لم يصل إليه من قبل، حيث بلغ حجم هذا المركز في نهاية 30 يونيو 2013 نحو 366.6 مليار جنيه، بزيادة قدرها 45 مليار جنيه عن العام السابق.

وقال البنك إنه حقق نمواً بنسبة 17.4% في صافي الأرباح قبل الضرائب لتصل إلى 7.1 مليار جنيه، مع تحقيق أعلى صافي أرباح في تاريخ البنك لتصل إلى 3.04 مليار جنيه في يونيو 2013، بزيادة قدرها 8.1% عن العام السابق.

كما تم توقيع اتفاقية قرض مع بنك التنمية الصيني بمبلغ 200 مليون دولار، حيث تم توجيهها بالكامل لتمويل مشروعات البنية التحتية، وكذلك قرض بقيمة 50 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضمن حزمة تسهيلات بقيمة 100 مليون دولار مقدمة من البنك الأوروبي للإعمار والتنمية لبنك الأهلي المصري، وقرض آخر مع بنك الاستثمار الأوروبي بمبلغ 80 مليون يورو في 2013 لذات الغرض.