.
.
.
.

العمر: "بيتك" يتعامل مع أزمة العملة التركية بجدية

نشر في: آخر تحديث:

قلل الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي "بيتك" من الأثر المحتمل للأزمة التي تتعرض لها الليرة التركية، على نتائج الوحدة التابعة للبنك في تركيا.

وقال العمر في مقابلة مع قناة "العربية" ان تواجد "بيتك" في تركيا منذ 1989 يجعله قادرا وعبر مستشاريه واختبارات الضغط التي يجريها، على مواجهة تداعيات هذا الامر الذي نتعامل معه بجدية.

وذكر أن الاقتصاد التركي الذي يمول البنك قطاعاته الصناعية مر بأزمات اكبر مما يشهده في الوقت الحاضر.

وبسؤاله عن ارتفاع ارباح البنك، بسبب تخارجات عقارية، قال العمر إن هذه التخارجات التي تسبب أرباحاً استثنائية ظلت بمستواها السنوي عند 800 مليون دينار، لكن البنك بات يعتبرها جزءاً من نشاطه التشغيلي عبر شركاته العقارية التابعة.

واستعرض النتائج المالية التي أعلنها البنك وأظهرت إيرادات بقيمة 996 مليون دينار كويتي العام الماضي بزيادة سنوية نسبتها 7% نتج منها زيادة في الارباح الصافية للمساهمين بنسبة 32% الى 116 مليون دينار مقابل 88 مليون دينار.