.
.
.
.

بنك "لويدز" يوزع 655 مليون دولار مكافآت لموظفيه

نشر في: آخر تحديث:

قدمت مجموعة "لويدز" المصرفية التي تدعمها الدولة 395 مليون جنيه إسترليني (655 مليون دولار) مكافآت العام الماضي بزيادة 8% عن السنة السابقة مع عودتها للربحية للمرة الأولى منذ إنقاذها بأموال دافعي الضرائب البريطانيين قبل 6 أعوام.

ومنح البنك المملوك للحكومة بنسبة 33 بالمئة مكافأة قدرها 1.7 مليون إسترليني للرئيس التنفيذي أنتونيو هورتا أوسوريو، وقال إنها ستكون في شكل أسهم وتصرف بعد 5 سنوات.

وأعلن البنك اليوم الخميس عن ربح 415 مليون إسترليني لعام 2013 مقارنة مع خسارة 606 ملايين في 2012. وزادت الأرباح من الأنشطة الأساسية لأكثر من مثليها إلى 6.2 مليار إسترليني.

ويستقطب لويدز أكبر عدد من العملاء الأفراد بين البنوك في بريطانيا لكنه احتاج إلى مساعدة 20 مليار إسترليني في غمار الأزمة المالية.

وباعت بريطانيا 6% من البنك في سبتمبر ومن المتوقع أن تبيع معظم النسبة الباقية لديها هذا العام.

وقال البنك إنه يتوقع تقديم طلب للهيئة التنظيمية في النصف الثاني من العام للبدء في توزيع أرباح نقدية، وهو ما قد يعزز فرص بيع المزيد من حصة الحكومة كان التوزيع السابق للبنك في 2008.

وجنب البنك 3.5 مليار إسترليني العام الماضي لتعويض عملاء عن تضليل في بيع منتجات، لكنه قال إن رأسماله الأساسي زاد إلى 10.3%.