.
.
.
.

سوسيتيه جنرال ينشئ برنامج صكوك في ماليزيا

نشر في: آخر تحديث:

ينوي سوسيتيه جنرال ثالث أكبر بنك فرنسي من حيث الأصول إنشاء برنامج صكوك (سندات إسلامية) متعدد العملات، قيمته مليار رنجيت (311.3 مليون دولار)، في ماليزيا ليصبح ثاني بنك تقليدي يقدم على ذلك خلال أسبوعين. ويتنامى رواج الصكوك كأداة تمويل للشركات، والحكومات في أنحاء العالم وماليزيا هي الوجهة المفضلة لها باعتبارها السوق المالية الإسلامية الأضخم والأكثر سيولة.

وقالت آر.أيه.إم ريتنجز للتصنيفات الائتمانية ومقرها كولالمبور، في إشعار للبورصة اليوم الخميس إن البرنامج يتضمن إصدار صكوك عن طريق وحدة مملوكة بالكامل لسوسيتيه جنرال وبعقود متوافقة مع أحكام الشريعة تعطي المستثمرين حق الرجوع على البنك الفرنسي. ولم يرد سوسيتيه جنرال بشكل فوري على طلبات من رويترز للحصول على تعليق.

كانت رويترز نشرت العام الماضي أن سوسيتيه جنرال يدرس إصدار صكوك قيمتها 300 مليون دولار في ماليزيا تستخدم حصيلتها لتوسعة عمليات البنك في الشرق الأوسط.

وأعطت آر.أيه.إم برنامج السندات تصنيف AAA(s) أو مستقر لكن لم تذكر تفاصيل عن مدته أو هيكله أو موعد أول إصدار. ويأتي ذلك بعد أسبوع من إنشاء بنك طوكيو-ميتسوبيشي يو.أف.جيه، برنامج صكوك متعدد العملات قيمته 500 مليون دولار في ماليزيا.