.
.
.
.

الكويت تعتمد معايير أكثر تشدداً لكفاية رأسمال البنوك

نشر في: آخر تحديث:

اعتمد بنك الكويت المركزي شروطاً مصرفية وصفها في بيان صحافي اليوم الثلاثاء بالأكثر تشدداً في احتساب كفاية رأس المال للبنوك العاملة داخل دولة الكويت، تنفيذاً لمقررات لجنة المعايير المصرفية الدولية (بازل 3).

وتعرف كفاية رأس المال بأنها نسبة تحمّل البنك لكل ما هو غير مخطط له أو غير متوقع، في أدائه المالي وقدرة رأسماله على تحمل صدمات مالية أو انحراف في الأداء التشغيلي للمصرف.

وذكر بيان للبنك المركزي أن مجلس إدارته اعتمد في جلسته اليوم هيكل رأس المال الرقابي، لمعيار كفاية رأس المال من خلال إعادة تعريف رأس المال الرقابي، في إطار مجموعة خطوات تستهدف تحسين جودته وتحديد هوامش إضافية تشكل مصدّات رأسمالية تحوطية للتقلبات الاقتصادية.

ووضع البنك المركزي شروطاً أكثر تشدداً للشريحة الثانية من رأس المال، إضافة الى إلغاء الشريحة الثالثة التي كانت مسموحة في بازل (2).