.
.
.
.

مؤشر الإسترليني يتماسك قرب أعلى مستوى في 6 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

تماسك الجنيه الإسترليني قرب أعلى مستوى له في ست سنوات أمام سلة عملات اليوم الجمعة مدعوما بمكاسبه أمام اليورو الذي كبحه احتمال تبني البنك المركزي الأوروبي سياسة التيسير الكمي لمواجهة التضخم المنخفض.

وعلى عكس ذلك يتجه بنك إنجلترا بشكل واضح نحو رفع أسعار الفائدة إما في وقت لاحق هذا العام أو في مطلع 2015 وهو ما يؤدي إلى اتساع الفارق بين عوائد السندات الحكومية البريطانية لأجل عامين ونظيرتها الألمانية.

وانخفض اليورو 0.15 بالمئة أمام الإسترليني ليصل إلى 79.22 بنس بعد نزوله إلى أدنى مستوى في 22 شهرا عند 79.18 بنس في وقت سابق اليوم. وتتجه العملة الموحدة إلى تسجيل أكبر خسائرها الأسبوعية منذ منتصف يونيو/حزيران.

ووصل مؤشر الاسترليني - الذي يقيس قيمة العملة البريطانية أمام سلة من العملات - إلى 88.9 وهو أعلى مستوى له في نحو ست سنوات.

وتماسكت العملة البريطانية أمام نظيرتها الأميركية لتستقر عند 1.7150 دولار.

وحصل الدولار على دفعة أمام معظم العملات الرئيسية الأخرى عقب صدور بيانات إيجابية بخصوص الوظائف الأميركية. وزادت وظائف القطاعات غير الزراعية الأمريكية بواقع 288 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي مقارنة مع توقعات اقتصاديين في استطلاع أجرته "رويترز" بزيادة قدرها 212 ألفا.