.
.
.
.

الأرجنتين: HSBC ساعد 4000 شخص على التهرب الضريبي

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت السلطات الأرجنتينية بنك "إتش إس بي سي" بمساعدة أكثر من 4000 أرجنتيني على التهرب من الضرائب بتكديس أموالهم في حسابات مصرفية سرية في سويسرا.

وقالت هيئة الضرائب في الأرجنتين إنها تلقت معلومات عن الحسابات السرية من فرنسا التي وضعت الأسبوع الماضي الذراع المصرفي الخاص للبنك في سويسرا قيد تحقيق رسمي عن مساعدة محتملة في تهرب ضريبي.

وقال ريكاردو ايكيجراي رئيس هيئة الضرائب في مؤتمر صحفي "نستنكر وجود منصة غير قانونية أوجدتها ثلاث كيانات مصرفية (لبنك إتش إس بي سي) تعمل في الأرجنتين."

واضاف قائلا "لقد تدخل مديروها بشكل نشط لهدف وحيد هو مساعدة مواطنين أرجنتينيين على تفادي دفع الضرائب."

ورفضت وحدة إتش إس بي سي في الارجنتين الاتهامات في بيان بالبريد الالكتروني إلى رويترز قائلة إنها تحترم القانون الأرجنتيني.

وقال البنك "إتش إس بي سي الأرجنتين يرفض بشكل قاطع (الاتهام) بمشاركته في ارتباط غير مشروع بما في ذلك مع اي منظمة تسمح بتحويل رؤوس أموال من أجل التهرب من الضرائب."

ويأتي هذا التحرك من جانب الأرجنتين في إطار حملة عالمية على الأموال غير المعلنة المحتفظ بها في ملاذات آمنة في الخارج بعد ان وضعت الازمة المالية العالمية ضغوطا على ميزانيات الحكومات وجعلت الحاجة الي تعظيم ايرادات الضرائب أكثر إلحاحا.

وأصبحت سويسرا أكبر مركز في العالم للمعاملات المالية الخارجية بفضل قوانين السرية المصرفية في البلد الواقع في جبال الألب.