البنك المركزي القبرصي يتوقع الخروج من الركود في 2015

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت محافظة البنك المركزي القبرصي خريستالا يوريادي إن الاقتصاد القبرصي سيتمكن من الخروج من الركود في العام 2015 مع تسارع وتيرة تعافي الجزيرة من الأزمة التي كادت ان تؤدي الى انهيار بنوكها.

وصرحت أمام لجنة برلمانية "ان تفاؤلي بهذا الشان يستند إلى أننا حققنا تقدما حتى الآن باتجاه الخروج من الأزمة بوتيرة أسرع وبنتائج أكثر إيجابية مما كان متوقعا في البداية".

وقالت إنها تتوقع أن يسجل اقتصاد الجزيرة نموا متواضعا بنسبة 0.5% العام المقبل، وركودا اخف من المتوقع لعام 2014.

وأوضحت أن توقعات المفوضية الأوروبية بانكماش بنسبة 2.8%، لهذا العام "يبدو واقعيا".

وبحسب تقديرات وزارة المالية فإن الاقتصاد سينكمش بنسبة 3% هذا العام بينما سينمو بنسبة 0.4% من إجمالي الناتج المحلي في 2015.

وسجل الاقتصاد تباطؤا بنسبة 2%، في الربع الثالث، مقارنة مع 2.2% في الربع الثاني، بحسب الأرقام الرسمية للشهر الماضي. وتعاني قبرص من انكماش منذ 2011.

وتوصلت قبرص إلى اتفاق لانقاذ اقتصادها في مارس 2013 حصلت بموجبها على قرض بقيمة 10 مليارات يورو من ثلاث جهات دائنة هي المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي.

واضطرت نيقوسيا للامتثال لسلسلة إجراءات تقشفية قاسية ولإعادة هيكلة نظامها المصرفي بشكل كبير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.