.
.
.
.

تبني "المركزي الأوروبي" للتيسير الكمي متوقع بـ2015

نشر في: آخر تحديث:

استبعد خبراء، أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بتبني برنامج شامل للتيسير الكمي بعد مراجعة البنك لسياسته اليوم الخميس. ويعتقد البعض أن البنك قد يمهد الطريق لاتخاذ هذه الخطوة في أوائل العام المقبل.

وقال بعض التجار إن أي حديث مفصل حول آليات التيسير الكمي من محافظ البنك ماريو دراجي أو إبداء إشارة واضحة إلى أن البنك يتجه لتبني برنامج لطباعة النقود في الربع الأول من العام المقبل قد يؤدي إلى انخفاض اليورو.

وتراجع اليورو اليوم الخميس إلى أقل من 1.23 دولار للمرة الأولى في أكثر من عامين إذ لم يجد دعما يذكر في سوق يراهن على أن البنك المركزي الأوروبي سيضطر لضخ المزيد من التحفيز في اقتصاد منطقة اليورو المتعثر.

وتعثر الين أيضا أمام الدولار لكن بعض التجار قالوا إن هناك أوامر بيع لا تقل قيمتها عن مليار دولار تحول دون اختراق العملة حاجز 120 ينا للدولار.

وبعد نحو ساعة من بدء التعاملات الأوروبية استقر اليورو عند 1.2315 دولار بعد تراجعه إلى 1.2295 دولار.

ولامس الدولار أعلى مستوى له في سبع سنوات أمام الين ليصل إلى 119.98 ين على منصة إي.بي.إس للتداول الإلكتروني.

وبلغت العملة الأميركية في أحدث التعاملات 119.91 ين مرتفعة 0.1 بالمئة.