.
.
.
.

عضو ببنك إنجلترا: لا توجد حاجة لتعديل المسار النقدي

نشر في: آخر تحديث:

قال أحد صناع السياسات ببنك إنجلترا المركزي في مقال صحفي اليوم الأحد إن التراجع الحاد للتضخم في بريطانيا لا ينطوي على خطر انكماش الأسعار وإنه لا حاجة إلى أخذ إجراءات جديدة لتنشيط الاقتصاد.

وقال ديفيد مايلز الذي دافع بقوة عن أخذ إجراءات إبان الأزمة المالية كأحد صناع السياسات التسعة ببنك إنجلترا إن البعض يجادل بأن تراجع التضخم يستلزم تيسير السياسة النقدية.

وقال في مقال بصحيفة صنداي تلغراف "منذ ستة أسابيع فحسب كان ذلك في عداد المستحيلات أما أنا فمازالت الشكوك تساورني حتى الآن" موضحا أن تراجع أسعار الغذاء والوقود يسهل على المستهلكين خدمة الديون وأنه من المستبعد أن يرجئوا الإنفاق في الوقت الحالي.

وأضاف "لكنه يعني أنه لا توجد حاجة ملحة للبدء في عملية العودة بمسار السياسة النقدية إلى الوضع الطبيعي".

وتراجع التضخم البريطاني إلى أدنى مستوى في 12 عاما عندما سجل واحدا بالمئة في نوفمبر ومن المتوقع أن ينخفض بدرجة أكبر في الأشهر المقبلة مما يعزز التكهنات بأن يبقي بنك إنجلترا أسعار الفائدة مستقرة عند مستواها القياسي المنخفض 0.5 بالمئة حتى وقت متأخر من 2015.