.
.
.
.

بنك أوروبي يخفض استثماراته بروسيا ويزيدها في مصر

نشر في: آخر تحديث:

خفض البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير تمويلاته لروسيا بواقع الثلثين إلى 600 مليون يورو في العام الماضي بعد توقفه عن تقديم قروض جديدة هناك في إطار العقوبات الغربية على موسكو، بينما زاد استثماراته في مصر.

وقال البنك في بيان نشر إن إجمالي التمويلات التي قدمها في الدول التي يعمل بها ارتفع إلى 8.9 مليار يورو من 8.5 مليار في 2013.

وتخطت تركيا روسيا كأكبر متلق للتمويلات من البنك الأوروبي الذي زاد استثماراته هناك إلى 1.4 مليار يورو من 920 مليونا، بينما ارتفعت أمواله المخصصة لأوكرانيا والمشروطة بالوفاء بالتزاماتها المتعلقة بمكافحة الفساد إلى 1.2 مليار يورو.

وقال البنك إن التوترات بين روسيا وأوكرانيا -اللتين تأتيان في العادة بين أكثر الدول تلقيا لتمويلاته- ستؤثر سلبا على صافي أرباح البنك في 2014.

وزاد البنك الأوروبي استثماراته في مصر إلى 593 مليون يورو في 2014 من 151 مليونا في 2013.