.
.
.
.

الصين تخفض الفائدة للمرة الثالثة خلال 6 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

خفضت الصين أسعار الفائدة للمرة الثالثة في ستة أشهر في محاولة لخفض تكلفة الاقتراض على الشركات وتحفيز الاقتصاد المتباطئ.

وقال بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) في بيان بموقعه الإلكتروني إنه خفض سعر الفائدة الأساسي على الإقراض لعام واحد 25 نقطة أساس ليصل إلى 5.1%، من 11 مايو. وخفض سعر الفائدة الأساسي على الودائع بنفس المقدار إلى 2.25%.

وقال البنك المركزي في بيان منفصل "مازال اقتصاد الصين يواجه ضغوطا كبيرة نسبيا، وفي الوقت نفسه فإن مستوى الأسعار المحلية مازال منخفضا بشكل عام".

وجاء خفض الفائدة بعد أيام من بيانات أضعف من المتوقع عن التجارة والتضخم في إبريل والتي أظهرت أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم يواجه ضغوطا مستمرة جراء ضعف الطلب المحلي والخارجي.

وقال بعض المحللين في الفترة الأخيرة إن المركزي الصيني لم يستجب بالدرجة الكافية لتدهور الأوضاع.

ومن المنتظر أن تعلن الصين مزيدا من البيانات الاقتصادية المهمة يوم الأربعاء، من بينها أرقام عن الناتج الصناعي والاستثمارات، ولذا فإن توقيت خفض الفائدة ربما يضيف إلى المخاوف من أن الأرقام قد تأتي مخيبة للآمال بوجه عام كما حدث في مارس.

لكن البعض على ثقة الآن في أن صناع السياسات يستطيعون وقف الهبوط.

وقال شو هونغ تساي الخبير الاقتصادي "ستساعد سياسة تيسيرية مكثفة بشكل فعال على وقف التباطؤ الاقتصادي".

وفي علامة على أن السلطات تريد المضي قدما في الإصلاحات اتخذ البنك المركزي خطوة كبيرة صوب تحرير سوق أسعار الفائدة من خلال رفع سقف الفائدة على الودائع إلى 1.5 مرة من مستوى الفائدة الأساسية.

وهذه أكبر زيادة للحد الأقصى منذ بداية الإصلاحات في 2012.