.
.
.
.

بنوك مصرية تتوسع في وقف بطاقات الخصم والائتمان بالخارج

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع عدد البنوك المصرية التي أوقفت التعامل ببطاقات الخصم والائتمان بالخارج، في الوقت الذي تتواصل فيه أزمة سوق الصرف بمصر واتجاه الدولار إلى تسجيل مستويات قياسية وتاريخية كل يوم، ليسجل اليوم نحو 11.75 جنيه في تعاملات السوق السوداء.

وأعلن بنك الإمارات دبي الوطني – مصر، إنه سيوقف استخدام بطاقات الخصم والائتمان خارج مصر لعملائه اعتبارا من الأحد المقبل.

واكتفى البنك بإرسال رسالة نصية باللغة الإنجليزية لعملائه الليلة الماضية، جاء فيها: "عميلنا العزيز: نود إبلاغكم بأنه سيتم وقف التعامل ببطاقات بنك الإمارات دبي الوطني خارج مصر اعتبارا من 24 يوليو 2016 وحتى إشعار آخر."

ولم يذكر البنك أي تفاصيل عن نوع البطاقات التي سيتم إيقافها ولكن عددا من موظفي البنك أكدوا أن القرار يسري على بطاقات الخصم والائتمان.

فيما أرسل بنك عودة - مصر الليلة الماضية، رسالة نصية لعملائه تضمنت قيام البنك بتخفيض الحد الأقصى للمشتريات خارج مصر لأصحاب بطاقات (تيتانيوم ماستر كارد) إلى 4000 دولار شهريا من 7000 دولار وأبلغ العملاء أن الحد الأقصى للسحب النقدي خارج مصر هو 400 دولار شهريا.

وكان البنك المركزي المصري قد أصدر تعليمات نهاية الشهر الماضي، تضمنها خطاب موجه إلى رؤساء البنوك بمنع استخدام بطاقات الخصم الصادرة بالعملة المحلية خارج البلاد وذلك في قرار عزاه محافظ البنك إلى منع التلاعب، وضبط سوق الصرف.

وجاء في الخطاب "أرجو اتخاذ ما يلزم نحو قصر استخدام بطاقات الخصم متضمنة البطاقات المدفوعة مقدماً الصادرة بالعملة المحلية من البنوك المصرية داخل جمهورية مصر العربية فقط.

وأوضح محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، أنه حدث تلاعب كبير من العملاء باستخدام بطاقة الخصم في الحصول علي مبالغ كبيرة من الدولار في غير غرض السفر والسياحة والمشتريات ووصلت الأرقام لعدة مليارات من الدولارات مضيفا أن هدف القرار هو تنظيم سوق الصرف.

وأضاف أنه سيسمح باستخدام البطاقات الصادرة بالعملات الأجنبية خارج البلاد شريطة ألا يتجاوز الحد الأقصى للتحويل للخارج خلال العام 100 ألف دولار أو ما يعادلها للعميل الواحد.