"الأهلي المصري" يضخ 28 مليار جنيه بالمشروعات الصغيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قال رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، هشام عكاشة، إن مصرفه يولي اهتماماً خاصاً بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لما لها من تأثير مباشر في الحد من معدلات البطالة.

وأوضح أن مصرفه تمكن خلال العام المالي 2015/2016 من ضخ تمويلات جديدة بمبلغ 12.3 مليار جنية لنحو 18 ألف مشروع وبمعدل نمو يبلغ 71% في قيمة التسهيلات الممنوحة و32% في عدد المشروعات الممولة بالمقارنة بمثيلتها المحققة خلال العام المالي السابق، ليصل بذلك إجمالي محفظة التمويلات المباشرة وغير المباشرة في نهاية يونيو 2016 إلى ما يقرب من 28 مليار جنيه تم منحها لعدد 47 ألف مشروع، وذلك بعد استبعاد عدد وقيم التمويلات الممنوحة للمشروعات التي تم تنميتها الى مستوى الشركات الكبرى.

ولفت "عكاشة" إلى دور مبادرة البنك المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والصغيرة جدا، مؤكداً أن البنك الأهلي المصري مستمر في تحقيق طفرات قوية في عدد المشروعات التي يتم تمويلها في إطار المبادرة وفي قيم التسهيلات الممنوحة حيث قام البنك خلال شهر يونيو 2016.

وقدم البنك تمويلات بمبلغ 950 مليون جنيه لعدد 1100 مشروع وبمعدل نمو يبلغ 30% في عدد المشروعات الممولة و40% في قيمة التسهيلات الممنوحة بالمقارنة بمثيلتها في نهاية شهر مايو 2016، ليصل بذلك إجمالي عدد المشروعات التي تم تمويلها خلال الشهور الخمسة التي مرت منذ إطلاق المبادرة 4700 مشروع 89% منها لشريحة المشروعات صغيرة جدا، وليصل إجمالي التسهيلات الممنوحة خلال تلك الفترة نحو 3.3 مليار جنيه تتضمن 66% تسهيلات لهذه الشريحة.

وأشار عكاشة إلى أن 77% من عدد المشروعات المستفيدة من المبادرة منذ إطلاقها حصلت على القروض بغرض التوسع في أنشطتها القائمة وبما يمثل 86% من إجمالي القروض الممنوحة، وأن 23% من المشروعات الممولة حديثة التأسيس.

وأوضح أن البنك تمكن من جذب معاملات عدد 3336 عميلا جديدا بما يمثل71% من إجمالي تلك المشروعات، وهو الأمر الذي يعني نجاح البنك في تحقيق مبدأ الشمول المالي وجذب معاملات شرائح جديدة لم تكن تتعامل من قبل مع البنوك.

وبين أن إجمالي التمويلات التي استفاد منها العملاء الجدد الذين تم جذب معاملاتهم في نطاق شريحتي المشروعات الصغيرة والصغيرة جدا بلغت 2060 مليون جنيه بما يمثل62% من إجمالي التمويلات الممنوحة في إطار المبادرة، وأن التمويلات التي تم منحها في نطاق الشريحتين بغرض توسعة مشروعات قائمة بلغت2855 مليون جنيه في حين بلغت 480 مليون جنيه لتمويل مشروعات حديثة التأسيس.

وقال "عكاشة" إن محافظات الوجه القبلي استأثرت بالنصيب الأكبر في عدد العملاء المستفيدين وفي قيم التمويلات الممنوحة في إطار المبادرة حيث بلغت حصتها وحدها 37% من عدد العملاء و26% من قيمة التمويلات تلتها محافظات الوجه البحري بنسبة 27% في العدد و30% في القيمة ثم محافظات القناة بنسبة 15% في العدد و13% في القيمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.