.
.
.
.

قائم بالأعمال لإدارة "أبوظبي الوطني" بعد استقالة رئيسه

نشر في: آخر تحديث:

أعلن بنك أبوظبي الوطني استقالة أليكس ثيرسبي من منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة بعد ثلاث سنوات من تولي هذا المنصب، وتعيين أبهيجيت شودري، رئيس إدارة المخاطر، في منصب القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للبنك، على أن يمارس مهامه فوراً، بحسب ما نشرته صحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وقال ناصر أحمد السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة "بنك أبوظبي الوطني": "في الوقت الذي يمضي فيه بنك أبوظبي الوطني قُدماً في عملية الاندماج مع بنك الخليج الأول، مستنداً إلى مركز مالي قوي وكفاءة عالية في إدارة المخاطر، فضلاً عن كونه البنك الأكثر أماناً في الأسواق الناشئة والأعلى تصنيفاً في دولة الإمارات، أنا على ثقة تامة بقدرة أبهيجيت شودري على قيادة البنك بجدارة أثناء عملية التخطيط لتكامل الأعمال بين البنكين خلال الأشهر المقبلة، مستعيناً في ذلك بخبرة عملية واسعة اكتسبها من خلال عمله مع بنك أبوظبي الوطني على مدى العقد الماضي".

وسيعمل شودري إلى جانب عبدالله محمد صالح عبدالرحيم، نائب الرئيس التنفيذي لأبوظبي الوطني، لقيادة البنك حتى اكتمال الاندماج المقترح مع بنك الخليج الأول، والمزمع إنجازه خلال الربع الأول من 2017.

كما سيتولى خليفة سلطان السويدي، الذي يشغل حالياً منصب عضو مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني، منصب العضو المنتدب، الذي تم استحداثه أخيراً، لدعم البنك خلال عملية التخطيط لتوحيد أعمال البنكين حتى إنجاز الاندماج بالكامل.

يذكر أنه في 3 يوليو 2016، تم تعيين العضو المنتدب الحالي لبنك الخليج الأول، عبدالحميد محمد سعيد، في منصب الرئيس التنفيذي للبنك الدامج (بنك أبوظبي الوطني)، على أن يتولى مهامه فور اكتمال الاندماج.