مسؤول: لا صحة لمنع الطيران الخاص من المجيء للبنان

شهاب الدين قال للعربية.نت إن التعميم يشمل الشركات الخاصة الأجنبية التي تسير رحلات تجارية

نشر في: آخر تحديث:

نفى المدير العام للطيران المدني بالإنابة في لبنان، محمد شهاب الدين، في حديث خاص لـ"العربية.نت"، ما ورد عن النائب اللبناني سيرج طورس ركيسيان بأن "المديرية العامة للطيران المدني قد أصدرت تعميماً منعت فيه الطيران الخاص من المجيء إلى لبنان وأعطت الحصرية فقط لشركتين واحدة تابعة لـ"الميدل ايست" وأخرى لوزير المالية السابق محمد الصفدي"، واصفاً هذه التصريحات بـ"المغلوطة" و"غير الصحيحة".

وأكد شهاب الدين أن التعميم رقم (29/2) لم يصدر في 10 سبتمبر الجاري إلا بعد موافقة وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني غازي زعيتر، وإطلاع كل من رئيس المطار ونوابه وجهاز أمن المطار ومصلحة النقل الجوي على مضمونه.

وقال إن التعميم موجه فقط إلى شركات الطيران الخاصة الأجنبية التي تسير رحلات تجارية من وإلى لبنان، وذلك بهدف حماية الشركات الوطنية الخاصة من أي منافسة غير مشروعة، وتشجيع شركات وطنية أخرى على الحصول على شهادة استثمار جوي، إضافة إلى تسهيل عمل تلك الشركات الأجنبية الخاصة.

وجاء في التعميم الذي حصل موقع "العربية.نت" على نسخة منه: "إلحاقاً بالتعميم رقم 25/2 تاريخ 29/7/2016، يطلب من جميع شركات الطيران الخاصة الأجنبية التي تسير رحلات تجارية من وإلى لبنان، التقيد بالتالي:

1- على الطائرة الخاصة الأجنبية عند إقلاعها من مطار بيروت، وعلى متنها ركاب، أن يكون أحدهم على الأقل ممن كانوا على متنها لدى وصولها إلى بيروت.

2- عند قدوم طائرة أجنبية خاصة إلى بيروت بإذن FERRY FLIGHT، يحق لها عند إقلاعها أخذ ركاب من لبنان على متنها.

3- على شركات الطيران الخاصة الأجنبية، عند تقديمها "إذن هبوط" إلى المديرية العامة للطيران المدني، أن ترفق طلبها بلائحة بأسماء الركاب عند هبوطها وإقلاعها.

وأشار التعميم إلى أنه "تعفى من القيود المذكورة في البنود أعلاه كل من:

- الطائرات الخاصة الأجنبية المملوكة لدولة أو لحكومة (State Aircrafts).

- الطائرات الخاصة الأجنبية الملكية والأميرية.

- طائرات الإسعاف (Medical Evacuation ).

- الطائرات الأجنبية الخاصة غير التجارية، شرط أن يكون على متنها مالكها أو أحد الأصول أو أحد موظفي مالكها.

وشدد المدير العام للطيران المدني على ضرورة مطابقة شركة الطيران الخاصة، الراغبة في الحصول على شهادة استثمار جوي لغايات تجارية، للمعايير والشروط الفنية الموضوعة، وذلك لمصلحة السلامة العامة وحماية سمعة مطار بيروت الدولي، لافتاً إلى أنه سيرد على التصريحات "الكاذبة" التي أشيعت عبر مؤتمر صحافي أو مقابلة تلفزيونية ستبث قريباً.

وكان وسائل إعلام لبنانية مرئية ومكتوبة، قد تناقلت تصريح النائب سيرج طورسركيسيان في مؤتمر صحافي من مجلس النواب اللبناني يقول فيه إن "مدير عام الطيران أصدر تعميماً منع فيه الطيران الخاص بالمجيء إلى لبنان، وأعطى الحصرية لشركتين واحدة تابعة لـ"الميدل ايست" وأخرى للصفدي".

وبحسب شهاب الدين، فإنه يوجد 3 شركات طيران وطنية خاصة تمتلك شهادة الاستثمار الجوي، وتؤجّر الطائرات الخاصة للراغبين في السفر أو للاستخدام الشخصي ألا وهي : سيدار جت سانتر MEA، " EAS " Executive Aircraft Services التابعة لوزير المالية السابق محمد الصفدي، و Sky Lounge.

يذكر أن قائمة مالكي الطائرات الخاصة في لبنان تضم رجال أعمال وسياسيين، بعضهم يستخدم طائراته للرحلات الشخصية والبعض الآخر يؤجّرها للأفراد وشركات الطيران بمبالغ لا تقل عن 3500 دولار أميركي عن كل ساعة تحليق. فرحلة جوية مثلاً على متن طائرة خاصة إلى قبرص لا تقل عن 7 آلاف دولار ذهاباً وإياباً.