المركزي الأوروبي يلمح للمضي في التحفيز مع تباطؤ النمو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال اثنان من كبار مسؤولي البنك المركزي الأوروبي إن البنك ينوي المضي قدماً في سياسة التحفيز، التي تنطوي على أسعار فائدة سلبية، وبرنامج ضخم لشراء السندات، حتى يصبح راضياً عن آفاق التضخم بمنطقة اليورو.

وأنفق البنك المركزي الأوروبي أكثر من تريليون دولار على شراء السندات، في مسعى لتعزيز التضخم الذي ما زال على الرغم من ذلك فوق مستوى 0% بقليل، ومن غير المتوقع أن يصل إلى المعدل الذي يستهدفه البنك عند نحو 2% على مدار عامين على الأقل.

وقال كبير الاقتصاديين لدى البنك المركزي الأوروبي بيتر برات إن وقف التحفيز مبكرا - وهو الأمر الذي أدى التكهن به إلى إحداث اضطراب في أسواق السندات هذا الأسبوع - قد يتسبب في تعطيل التعافي الاقتصادي الذي ما زال بحاجة إلى "قدر كبير من الدعم".

وقال نائب رئيس البنك فيتور كونستانسيو إن التقرير الذي نشرته وكالة "بلومبرغ" والذي يشير إلى توافق واسع بين واضعي السياسات النقدية على تقليص برنامج شراء السندات الشهري البالغة قيمته 80 مليار يورو (89.22 مليار دولار) "غير صحيح".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.