رويترز: قطر لا تنوي بيع أسهمها في "دويتشه بنك"

مستثمرون قطريون ربما تكبدوا خسائر بأكثر من 1.2 مليار دولار جراء أزمة البنك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت مصادر مطلعة لـ "رويترز" إن مستثمرين قطريين يملكون أكبر حصة في "دويتشه بنك" لا يخططون لبيع أسهمهم في البنك، وربما يدرسون شراء المزيد إذا قرر البنك الألماني الذي يعاني من مشكلات زيادة رأسماله.

واشترت صناديق يسيطر عليها رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني 6.1% من "دويتشه بنك" في منتصف 2014، وارتفعت حصتها إلى أقل قليلا من 10% متضمنة خيارات، وذلك في يوليو من هذا العام.

لكن، أكبر بنوك ألمانيا يعاني من أزمة ثقة منذ الشهر الماضي بعد أن طالبته وزارة العدل الأميركية بما يصل إلى 14 مليار دولار، لتسوية دعاوى تتعلق بالتضليل في بيع أدوات مالية مدعومة برهون عقارية قبل الأزمة المالية العالمية.

ويقاوم البنك الغرامة، لكنه قد يضطر إلى اللجوء للمستثمرين للحصول على مزيد من الأموال إذا تم فرض الغرامة عليه بالكامل.

وتراجعت أسهم "دويتشه بنك" إلى مستويات قياسية لتسجل أقل من عشرة يورو للسهم يوم الجمعة الماضي، ورغم أنها تعافت لتتجاوز قليلا 12 يورو، إلا أنها ما زالت منخفضة 13% عن أعلى مستوياتها الشهر الماضي و46% عن إغلاقها في نهاية العام الماضي.

ويعني هذا ضمنا أن المستثمرين القطريين، ربما تكبدوا خسائر على الورق بأكثر من 1.2 مليار دولار في استثماراتهم بالبنك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.