.
.
.
.

وثيقة مسربة: بنك الكويت المركزي يحذر من خلل الميزانية

"المركزي" يتوقع دخول 90 ألف مواطن لسوق العمل حتى العام 2020

نشر في: آخر تحديث:

عرضت صحيفة "القبس" الكويتية وثيقة مسربة عن بنك الكويت المركزي وموجهة للسلطتين التشريعية والتنفيذية، تؤكد فيها "أن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح أمراً حتمياً من خلال تدابير مدروسة لإصلاح الخلل في الموازنة العامة".

وكشفت عن بعض الأرقام ذات دلالة:

1 - تحتاج الموازنة إلى برميل سعره 62.2 دولار بينما هو الآن نحو 44.2 دولار في المتوسط العام.

2 - ارتفعت نسبة الإنفاق العام إلى الناتج المحلي الإجمالي في 2016 – 2017 إلى %54.1، فالمصروفات بلغت 18.3 مليار دينار، بينما الناتج هو 33.8 مليار، واحتلت الكويت في 2016 المرتبة الأولى خليجياً بالنسبة الآنفة الذكر.

3 - الاعتماد شبه الكامل على النفط لتوليد الدخل جعل مساهمة الناتج النفطي في الناتج الإجمالي نحو %58.5.

4 - مساهمة الإيرادات النفطية في إجمالي الإيرادات %89.6.

5 - تساهم الصادرات النفطية بنسبة %86.6 من إجمالي الصادرات.

6 - تناولت الورقة اختلالات سوق العمل، مشيرة إلى تراجع أعداد الكويتيين المدنيين العاملين في القطاع الخاص من %22 في 2014/2013 إلى %19.5 في 2016/2015، مقابل ارتفاع الأعداد في القطاع الحكومي من %78 إلى %80.5 في الفترة نفسها. مع توقع دخول سوق العمل من 2016 إلى 2020 نحو 89 ألف مواطن.

7 - بلغ عجز الموازنة في السنوات الثلاث الماضية 15.7 مليار دينار.

8 - بلغت الأصول الاحتياطية من النقد الأجنبي لدى بنك الكويت المركزي ما يعادل 14 مليار دينار في 2016.