.
.
.
.

رفع الفائدة يصعد بأرباح البنوك الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

حقق ويلز فارجو آند كو أرباحاً فصلية تفوق التوقعات في الوقت الذي استفاد فيه ثالث أكبر بنك أميركي من حيث الأصول من ارتفاع الدخل من الفائدة، وجنب أموالا أقل لتغطية خسائر القروض في المستقبل.

وأظهرت نتائج أعمال بنكي جيه.بي مورغان تشيس آند كو وسيتي جروب أرباحاً تفوق التوقعات، وهو ما يرجع لأسباب من بينها ارتفاع أسعار الفائدة.

وزاد صافي دخل ويلز فارجو من الفائدة 6.4 في المئة إلى 12.48 مليار دولار.

وانخفض سهم ويلز فارجو 1.9 في المئة في الوقت الذي خالف فيه إجمالي الإيرادات التشغيلية البالغ 22.17 مليار دولار التوقعات، التي جاءت عند 22.47 مليار دولار.

ورفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام في يونيو، ولمح إلى زيادة جديدة محتملة في العام الحالي.

وزاد صافي الربح العائد للمساهمين 4.5 في المئة إلى 5.40 مليار دولار أو ما يعادل 1.07 دولار للسهم في الربع المنتهي في 30 يونيو حزيران، متجاوزا متوسط توقعات المحللين البالغ 1.01 دولار، بحسب رويترز.

وجنب ويلز فارجو 555 مليون دولار مخصصات لخسائر القروض في الربع بانخفاض 48.3 في المئة، وهو ما أرجعه إلى تحسن في محفظة قروض قطاع الطاقة.

لكن نشاط البنك في قطاع الرهن العقاري واصل الأداء السلبي في الوقت الذي تراجعت فيه أنشطة إعادة تمويل قروض.