أرباح ستاندرد تشارترد تقفز 93% في النصف الأول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أظهرت نتائج أعمال بنك ستاندرد تشارترد أن أرباحه الأساسية قبل خصم الضرائب قفزت 93% في النصف الأول من العام الحالي إلى 1.8 مليار دولار، لكن سهم البنك انخفض لعدم مواصلة صرف توزيعات الأرباح، ما يلقي الضوء على حجم التحدي الذي يواجهه البنك لزيادة الإيرادات.

وترجع القفزة في الأرباح لأسباب، منها تخطي البنك الخسائر التي تكبدها في قطاع الاستثمار المباشر والقروض المتعثرة التي أثرت على نتائج البنك في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وبلغت مخصصات خسائر القروض الأساسية في البنك 583 مليون دولار في النصف الأول من العام، انخفاضا من 1.1 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي. ويراقب المستثمرون عن كثب هذه المخصصات في البنك الذي يركز على آسيا والذي عانى من تخمة في الديون المتعثرة خلال السنوات القليلة الماضية بعد إفراط في الإقراض.

وقال البنك إنه لن يواصل دفع توزيعات الأرباح مثلما كان يأمل بعض المستثمرين بعد ارتفاع الأرباح وتعزز وضع رأس المال. وقال البنك إنه سيعيد النظر في الأمر في نهاية العام.

وأضاف أن نسبة كفاية رأس المال الأساسي للبنك، وهو مقياس مهم لمتانة وضعه المالي، زادت إلى 13.8% حتى نهاية يونيو/حزيران بفضل تحسن الأرباح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.