.
.
.
.

السعودية تستعد لإصدار جديد من السندات الدولية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة المالية السعودية، تكليف عدد من البنوك الاستثمارية بإدارة وترتيب طرح لأدوات دين مندرجة ضمن البرنامج الدولي لإصدار أدوات الدين الذي أنشأته حكومة السعودية في 10 أكتوبر 2016، مشيرة إلى تحديث البرنامج الدولي يوم الجمعة 22 سبتمبر 2017.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم الأثنين إنها عينت البنوك الاستثمارية العالمية والمحلية لتنسيق سلسلة من الاجتماعات مع مستثمري الدخل الثابت، التي ستنطلق ابتداءً من اليوم 25 سبتمبر 2017.

وأوضحت أن الاجتماعات سيعقبها بحسب ظروف السوق، طرح لأدوات دين مقومة بالدولار الأمريكي وذات أولوية غير مضمونة، ومتوافقة مع أحكام القاعدة 144أ (144A) والنظام س (Reg S) من قانون الأوراق المالية الصادر في الولايات المتحدة الأميركية عام 1933 وتعديلاته.

بنفس السياق أظهرت وثيقة صادرة من أحد البنوك التي جرى تعيينها لترتيب إصدار سندات سعودية أن المملكة فوضت بنوكا لترتيب سلسلة من اللقاءات مع مستثمري أدوات الدخل الثابت قبيل إصدار سندات دولية مرتقبة، بحسب وكالة رويترز.

وتظهر الوثيقة أن اللقاءات ستبدأ اليوم وقد يليها إصدار السندات القياسية الممتازة غير المضمونة وفقا لظروف السوق، بآجال 5 سنوات ونصف السنة و10 سنوات ونصف السنة و30 سنة.

ولا يقل حجم الإصدار القياسي عادة عن 500 مليون دولار. وجرى تعيين غولدمان ساكس انترناشونال وجي.آي.بي كابيتال واتش.اس.بي.سي وجيه.بي مورجان وميتسوبيشي يو.إف.جيه لترتيب الإصدار.