.
.
.
.

بيتك: نطالب بإعفاء البنوك الإسلامية من القيمة المضافة

نشر في: آخر تحديث:

أشار مازن الناهض الرئيس التنفيذي في مجموعة "بيت التمويل الكويتي"، في مقابلة مع "العربية" على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن، إلى أن قيمة السندات السيادية الكويتية التي اكتتب فيها البنك تعادل 1.2 مليار دينار كويتي.

وقال الناهض إن خطوة المركزي برفع الفائدة على معدل "الريبو" لم تأثر بشكل كبير على البنوك الإسلامية، حيث كان تأثير الخطوة أكبر على البنوك التقليدية من ناحية هوامش الربحية، لأنه أدى إلى ارتفاع أسعار الودائع بالدينار الكويتي.

من ناحية أخرى، لفت إلى أن مستوى التعثر في القروض وصل إلى أدنى مستوى له في تاريخ البنك.

وعن عملية الإندماج المرتقبة بين "بيتك" و"الأهلي المتحد"، أشار الناهض إلى أن وظائف إدارة المخاطر والالتزام باتت أولوية في المصارف، لكن تكلفتها كبيرة، فإذا كان المصرف صغيراً تغدو المتطلبات الرقابية مكلفة جداً، لذلك فإن إحدى فوائد الإندماج توفير قاعدة كبيرة من الأصول ودمج الكفاءات لتحسين الإنتاجية.

تأثير ضريبة القيمة المضافة على القطاع المصرفي

من جهة أخرى، تحدث الناهض عن توقعات المصرف لتأثير تطبيق ضريبة القيمة المضافة على القطاع المصرفي، وأداء عمليات الإقراض خلال الربع الثالث من العام الحالي.

وقال إن تطبيق الضريبة المضافة سيؤدي إلى خفض الاستهلاك أو ارتفاع التضخم، مشيراً إلى أن "بيتك" قد دخل في محادثات مع وزارة المالية لإعفاء البنوك الإسلامية من القيمة المضافة، ومطالباً بمساواة المعاملات الإسلامية في الإعفاء من القيمة المضافة.

وأكد نمو عمليات الإقراض لدى "بيت التمويل الكويتي" بنفس الوتيرة خلال الربع الثالث، لافتاً إلى ارتفاع إقراض قطاع النفط والغاز وتباطؤ الإقراض للتجزئة والمستهلكين.

نمو أرباح "بيتك" 7.5% لـ56 مليون دينار بالربع الثالث

ارتفعت أرباح "بيت التمويل الكويتي" 7.5% في الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، لتسجل 56 مليون دينار.

وقد جاءت الأرباح متماشية مع توقعات شركة "هيرميس".

وبلغت أرباح "بيتك" 138 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، بارتفاع نسبته 12% مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وأرجع البنك نمو الأرباح إلى ارتفاع الإيرادات، إضافة إلى تراجع النفقات التشغيلية.