.
.
.
.

تخمينات باختيار جيروم باول لرئاسة الفيدرالي الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول بالبيت الأبيض، اليوم الاثنين، إن من المتوقع أن يعلن الرئيس دونالد ترمب الخميس المقبل قراره بشأن من سيرأس مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وقال مصدر مطلع بحسب رويترز، إن ترمب سيختار على الأرجح جيروم باول، عضو مجلس محافظي الاحتياطي ليكون الرئيس القادم للبنك المركزي الأميركي.

لماذا باول؟

وباول ويلين وجون تيلور، استاذ علم الاقتصاد بجامعة ستانفورد، هم أبرز الأسماء في قائمة قصيرة سيختار ترامب أحدهم للمنصب.

واختيار باول، وهو عضو بمجلس محافظي الاحتياطي الاتحادي منذ 2012، سيضمن تغييرا في قيادة البنك المركزي مع الاستمرارية التي يمثلها عمله ضمن الفريق الذي قادته يلين والذي أبقي على استقرار الاقتصاد والأسواق في الأعوام القليلة الماضية.

وأيد باول (64 عاما) التوجه العام ليلين في تحديد السياسة النقدية وشاركها في الأعوام القليلة الماضية قلقها من أن التضخم الضعيف يبرر استمرار نهج حذر في زيادة أسعار الفائدة.

والمنافس الرئيسي لباول هو تيلور الذي يحظى بتأييد بين الجمهوريين المحافظين الذين يريدون أن يعتمد البنك المركزي بشكل أكبر على القواعد عندما يحدد أسعار الفائدة.

ويقول منتقدون إنه إذا أصبح تيلور رئيسا لمجلس الاحتياطي فإن ذلك سيثر مخاطر لتشديد السياسة النقدية بوتيرة سريعة وعرقلة تعافي أكبر اقتصاد في العالم من الأزمة المالية 2007-2009 والركود.

ومن المتوقع أن يبقي مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة بلا تغيير في اجتماعه للسياسة النقدية الذي يستمر يومين وينتهي يوم الأربعاء.

اختيار ترمب

وكان ترمب اختار مرشحه الأسبوع الماضي وقال: "الناس ينتظرون بفارغ الصبر قراري بشأن هوية الرئيس المقبل للاحتياطي الفيدرالي. سأعلن عنه الأسبوع المقبل". وأضاف "سيكون شخصا آمل بأنه سيقوم بعمل رائع" بحسب فرانس برس.

وتسارع في الأسابيع الأخيرة البحث عن رئيس للاحتياطي الفيدرالي الأميركي، وذلك مع اقتراب انتهاء ولاية جانيت يلين (71 عاما) مطلع فبراير بعد 4 سنوات على تعيينها في هذا المنصب في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

ويتمتع الرئيس الأميركي بصلاحية تعيين رئيس الاحتياطي الفيدرالي الذي لا يقرر السياسة النقدية للبلاد فحسب، بل يتولى مراقبة أسواق المال وضبطها أيضا.

ويفترض أن يثبت مجلس الشيوخ هذا التعيين بعد ذلك. ونظرا إلى المهلة التي يحتاجها تأكيد تعيينه، يُعلن المرشح لرئاسة #الاحتياطي_الفيدرالي في أكتوبر عادة ليتسلم منصبه في بداية فبراير.

ورئيسة الاحتياطي الفيدرالي نفسها ليست مستبعدة من لائحة المرشحين، إذ إن ترمب أكد مرارا أنه "يحب" يلين.

وبالإضافة إلى جانيت يلين، طُرحت أسماء شخصيات أخرى لتولي المنصب، بينها الخبير الاقتصادي في جامعة ستانفورد جون تايلور واضع "قاعدة تايلور"، وهي صيغة لتحديد معدلات #الفائدة النقدية تثير إعجاب كثير من الجمهوريين، بحسب فرانس برس.

وذُكر أيضًا في الأسابيع الأخيرة اسم كبير اقتصاديي #البيت_الأبيض غاري كون (57 عاما)، وكيفن وارش المصرفي السابق في مورغان ستانلي والحاكم السابق في الاحتياطي الفيدرالي، كمرشحَين لتولي رئاسة الاحتياطي الفيدرالي.