مصر: التضخم سيعود إلى مستوياته الطبيعية منتصف 2018

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري أن الأوضاع النقدية في مصر أصبحت أقوى من العام 2010، وأنه لن تحدث هزات أخرى في السياسة النقدية.

وتوقع عامر تراجع معدل التضخم تدريجياً، ليعود إلى مستوياته الطبيعية بحلول منتصف العام المقبل. كما أشار إلى أن أسعار الفائدة لا تمثل عائقا أمام الاستثمار، خاصة أن الاقتصاد حقق معدل نمو مرتفعا إلى 5%.

وأشار محافظ المركزي المصري إلى أنه تم تحقيق الاستقرار والقضاء على السوق العشوائية لسعر الصرف على مدار الأشهر العشرة الماضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.