لماذا صادق "أبوظبي الأول" على ميثاق الأمم المتحدة؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وقع بنك "أبوظبي الأول" على الميثاق العالمي للأمم المتحدة، لتشجيع الشركات في أنحاء العالم على تبني سياسات مستدامة ومسؤولة اجتماعياً.

وأكد البنك التزامه بالعمل على مواءمة عملياته واستراتيجياته مع المبادئ العشرة للميثاق العالمي للأمم المتحدة، والتي تشمل حقوق الإنسان والعمل والبيئة ومكافحة الفساد، وأن يتخذ البنك الإجراءات التي من شأنها أن تعزز الأهداف المجتمعية، بحسب ما نقلته "الحياة".

ويعتبر الاتفاق العالمي للأمم المتحدة أكبر مبادرة استدامة اجتماعية للشركات على مستوى العالم، حيث وقعت عليها أكثر من 12 ألف شركة من 170 دولة.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد أطلقت تقرير "حالة الاستدامة- الإمارات 2016" الذي يحدد الخطوات اللازمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17، بدءاً من القضاء على الفقر وتوفير التعليم الجيد والمياه النظيفة، إضافة إلى الأهداف الأخرى.

وقالت رئيس استدامة الشركات في بنك "أبوظبي الأول" بليندا سكوت، إن "توقيعنا على الاتفاق العالمي للأمم المتحدة يؤكد التزامنا بتطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة ودعم التزامات دولة الإمارات لتحقيق الاستدامة"، مؤكدة أن بنك "أبوظبي الأول حقق أسس الاستدامة الثلاثة المتمثلة في العنصر البشري وكوكب الأرض والأرباح، وإنجازات بارزة في إيجاد قيمة اجتماعية وبيئية واقتصادية لمساهمينا وزبائننا وموظفينا".

وأضافت أن "استراتيجية الاستدامة في بنك أبوظبي الأول تستند إلى تطبيق الممارسات التي يتم تطويرها باستمرار ودمج ثقافة الاستدامة في أقسام مؤسستنا المالية كافة".

ويعد بنك "أبوظبي الأول" أول مصرف في الإمارات يتبنى مبادئ خط الاستواء، والتي تمثل أفضل الممارسات العالمية في إدارة الأخطار البيئية والاجتماعية لأهم المشاريع الرأسمالية، إضافة إلى إطلاق أول سندات خضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.