.
.
.
.

قفزة كبيرة باحتياطي النقد المصري بعد تسلم حصيلة السندات

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير المالية المصري، عمرو الجارحي، أن حكومة بلاده تسلمت نحو 4 مليارات دولار هي حصيلة الطرح الأخير للسندات الدولية الدولارية التي طرحتها مصر في الأسواق العالمية.

وذكر أن حصيلة صرح السندات الدولارية الأخيرة، دخلت أرصدة حسابات وزارة المالية في البنك المركزي المصري أمس الأربعاء.

وطرحت الحكومة المصرية في منتصف فبراير الجاري سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار، تم تغطيتها ثلاث مرات، حيث تجاوزت الطلبات حاجز الـ 12 مليار دولار خلال الساعات الأولى من الطرح.

وتوقعت مصادر مطلعة أن تسهم هذه الحصيلة الدولارية في ارتفاع احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى ما يقرب من 43 مليار دولار، مما يدعم الاستيراد على مدار الأشهر العشرة المقبلة.

وأعلنت وزارة المالية أن قيمة الشريحة الأولى بلغت 1.25 مليار دولار، بأجل 5 سنوات، وبعائد سنوي تبلغ نسبته نحو 5.58%.

وأوضحت أن الشريحة الثانية بلغت قيمتها 1.25 مليار دولار لأجل 10 سنوات، وبعائد سنوي قدره 6.59%، فيما بلغ أجل الشريحة الثالثة نحو 30 عاماً بقيمة 1.5 مليار دولار، وبعائد سنوي يبلغ نحو 7.91%.

وأكد الوزير المصري أن هذا الطرح الخاص بالسندات، يمثل شهادة إضافية على تزايد ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري، ويعبر عن تحسن النظرة المستقبلية لمؤسسات التصنيف الائتمانية للبلاد.

وفي بداية الشهر الجاري، أعلن البنك المركزي المصري أن احتياطي البلاد من النقد الأجنبي ارتفع إلى 38.209 مليار دولار في نهاية يناير الماضي مقابل نحو 37.020 مليار في ديسمبر من العام الماضي.