.
.
.
.

المركزي اليمني: الوديعة السعودية أوقفت تدهور العملة

نشر في: آخر تحديث:

قال محافظ البنك المركزي اليمني، محمد منصور زمام، ‏إن الوديعة التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمبلغ ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني، ساعدت البنك في تنفيذ الخطة ‏المعدة لوقف تدهور العملة المحلية ومراجعة ‏السياسات النقدية، والعمل على إعادة الدورة النقدية ‏للبنوك.‏

وتطرق المسؤول اليمني إلى مناقشة ‏إعادة هيكلة وتطوير البنية المؤسسية المصرفية للبنك ‏المركزي اليمني الذي تشارك فيه الولايات المتحدة ‏ضمن مجموعة الدول الأربع المساندة للملف ‏الاقتصادي بجانب المملكة المتحدة والمملكة ‏العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ‏وبمشاركة صندوق النقد الدولي.‏

وأبدى السفيران الأميركي والبريطاني استعداد بلديهما ‏لمواصلة المساعدة الفنية والمالية ودعم جهود البنك في ‏إعادة تفعيل الحسابات البنكية مع البنوك البريطانية.‏

وإنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بإيداع مبلغ ملياري دولار أميركي كوديعة في حساب #البنك_المركزي_اليمني، وقع وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان، ومحافظ البنك المركزي اليمني محمد بن منصور زمام، بالرياض في 16 مارس الجاري، اتفاقية تسليم مبلغ الوديعة للبنك المركزي اليمني، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وبهذا الصدد، أكد وزير المالية أن هذه الاتفاقية تأتي امتداداً لدعم المملكة للشعب اليمني الشقيق، ليصبح مجموع ما تم تقديمه كـ #وديعة_للبنك_المركزي_اليمني ثلاثة مليارات دولار أميركي، مضيفاً أن هذا الدعم يعزز الوضعين المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية الشقيقة، لاسيما سعر صرف الريال اليمني، ما ينعكس إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين اليمنيين.