.
.
.
.

الصين تقرض باكستان مليار دولار لتعزيز احتياطياتها

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدران في وزارة المالية الباكستانية لوكالة "رويترز"، إن #الصين أقرضت #باكستان مليار دولار لتعزيز احتياطياتها من العملات الأجنبية الآخذة في التناقص، مع زيادة التكهنات بتقديم صندوق النقد الدولي حزمة إنقاذ جديدة لباكستان.

ويسلط القرض الجديد الضوء على تنامي اعتماد إسلام أباد على القروض الصينية لتعزيز احتياطياتها من العملات، والتي هوت إلى 9.66 مليار دولار الأسبوع الماضي من 16.4 مليار دولار في مايو 2017.

وأبلغ المصدران "رويترز" بأن الإقراض هو نتاج تفاوض على قروض بقيمة تتراوح بين مليار وملياري دولار، كشفت "رويترز" عنه في أواخر مايو.

وقال مصدر في وزارة المالية: "نعم لقد باتت في أيدينا"، في إشارة إلى الأموال الصينية. وأضاف المصدر الثاني أن "الموضوع اكتمل".

ومع أحدث قرض، من المنتظر أن يتخطى حجم الإقراض الصيني لباكستان خلال السنة المالية الحالية التي تنتهي في يونيو، خمسة مليارات دولار.

ويقول محللون إن مساعدة الصين لن تكون كافية، ويتوقعون احتمال أن تسعى الإدارة الجديدة التي تتولى السلطة في إسلام أباد بعد الانتخابات العامة التي تجرى في 25 يوليو، إلى الحصول على ثاني حزمة إنقاذ لباكستان منذ 2013، عندما حصلت على برنامج إنقاذ من صندوق النقد الدولي بلغ حجمه 6.7 مليار دولار.