بعد عقد على أزمته.. هل يعود بسام الغانم لبنك الخليج؟

إفصاح لافت يمهد لعودة الغانم المتسبب بأزمة المشتقات لقائمة كبار الملاك

نشر في: آخر تحديث:

رد بنك الخليج على أخبار متداولة في #السوق_الكويتية تقول إنه "تم الحكم بتحويل 20% من أسهم بنك الخليج من قتيبة الغانم، (والد رئيس مجلس إدارة البنك عمر الغانم وومثل شركة صناعات الغانم التي تملك 14% في مجلس إدارة البنك )، إلى أخيه #بسام_الغانم، (وهو الرئيس الأسبق الذي كاد البنك أن يفلس أثناء رئاسته له في الأزمة المالية قبل 10 سنوات)".

وقال البنك في إفصاحه للبورصة إنه "ليس طرفا في هذه القضايا ولَم يرده أي إخطار بأي حكم لكن كون البنك مدير محفظة عدد من المساهمين، فقد استلمنا كتابا من جهة رقابية (البنك المركزي) تفيد بعدم الممانعة من تملك أحد المساهمين لأسهم تزيد عن 5% دون حقوق التصويت أو الإدارة، على أن يتصرف هذا المساهم بهذه الأسهم خلال سنتين من تاريخ التملك".

ولَم تظهر قائمة الملكيات في #بنك_الخليج أي ملكية جديدة للمساهم المذكور المرجح أن يكون بسام الغانم، الذي خرج من البنك عقب خسائر المشتقات الشهيرة المقدرة بمليار دولار، والتي كادت تؤدي إلى إفلاس البنك، لولا تدخل الحكومة السريع آنذاك لإنقاذ البنك، وهي ممثلة اليوم بمجلس الإدارة عبر الهيئة العامة للاستثمار وتمتلك نحو 19% من البنك.