.
.
.
.

المركزي اليمني يرفع أسعار الفائدة لـ 27%

نشر في: آخر تحديث:

رفع البنك #المركزي_اليمني سعر الفائدة على شهادات الإيداع إلى 27% حسب ما ذكرت وكالة سبأ للأنباء اليوم الأربعاء وذلك مع سعي الحكومة لتحقيق الاستقرار في الريال. ويمثل قرار رفع الفائدة هذا زيادتها بمقدار المثلين تقريباً.

وقال مسؤول في البنك إن السعر السابق كان 15% على مدى السنوات الأربع الأخيرة بحسب "رويترز".

وتقلصت قيمة الريال إلى النصف مقابل #الدولار_الأميركي منذ اضطراب الأوضاع بالأزمة اليمنية وتمرد ميلشيا الحوثي بالعام 2014.

وقالت الوكالة اليمنية للأنباء إن #البنك_المركزي_اليمني رفع أيضا سعر الفائدة على السندات الحكومية إلى 17 بالمئة، لكنها لم تذكر كم كان يبلغ سعر الفائدة في السابق.

ومن الصعب توقع أثر قرار رفع الفائدة، حيث بلغ التضخم مستويات قياسية مرتفعة، ويفضل الكثير من التجار الريال السعودي الأكثر أمانا.

وما زال النظام المصرفي يعمل، حيث يجري صرف بعض رواتب الحكومة من خلاله، ويستخدم لاستقبال تحويلات الأموال القادمة من اليمنيين المقيمين في الخارج.

وذكر بيان يوم الأربعاء أن البنك سيشدد القواعد الحاكمة للنقد الأجنبي وأنه لن يُسمح لليمنيين بالخروج من البلاد بأكثر من 10 آلاف دولار أميركي من دون موافقة البنك المركزي.

أضاف البيان أن البنك المركزي "ملتزم بمساعدة البنوك بنقل المبالغ النقدية من العملات الأجنبية الى حساباتهم الخارجية".

وحررت الحكومة سعر صرف #الريال_اليمني العام الماضي وأصدرت توجيهات للبنوك باستخدام سعر الريال الذي تحدده السوق بدلا من تثبيت سعر محدد.

وجرى تداول العملة اليمنية يوم الأربعاء عند نحو 610 ريالات للدولار في السوق السوداء بمدينة عدن جنوب البلاد، بينما جرى إعلان سعر عند 490 ريالا وفقا لما ذكره تجار. وأسعار السوق السوداء مشابهة في مختلف مناطق اليمن.

ونقلت الحكومة اليمنية البنك المركزي من صنعاء إلى عدن في عام 2016.