.
.
.
.

كيف تتأثر كفاية رأسمال بنوك السعودية بتسويات الزكاة؟

نشر في: آخر تحديث:

أكد مازن السديري، رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، أن تسويات #البنوك_السعودية مع #هيئة_الزكاة والدخل عن السنوات السابقة، لن تمس بشكل كبير مؤشرات البنوك، نظراً لوجود أرباح مبقاة مريحة في هيكل رأس المال، وتسجيل أداء قوي لدى البنوك.

وقال السديري في مقابلة مع "العربية" إن تسويات الزكاة للفترة بين 2007 و2017 لمدة 10 سنوات من المتوقع أن تنعكس بتراجع متوسط كفاية رأسمال البنوك بشكل عام بنسبة 1% لكنها قد تصل في أحد البنوك إلى 3%.

وأشار إلى أن هذه التسويات تخص فترة ماضية، و"السوق ينظر إلى المستقبل" مرجحاً عدم تأثر التداولات على أسهم البنوك في ضوء الميزانيات القوية للبنوك، مع ارتفاع معدل كفاية رأس المال على المستوى المطلوب من لجنة المعايير المصرفية بازل 3.

وشرح أن بداية الخلاف في وجهات النظر حيال احتساب مقدار الزكاة على البنوك السعودية، يعود إلى العام 2007 والذي شهد تغيراً كبيراً في أنظمة ومعايير عمل البنوك.

كما ترافق الخلاف على احتساب زكاة البنوك، مع طفرة اقتصادية في عمل المصارف بحيث كانت عملية احتساب الزكاة ينتج عنها أرقاماً كبيرة، ولذلك تطلب الأمر إيجاد تسويات في الوقت الحالي عن فترات سابقة.

وأكد اهتمام مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" بضمان سلامة القطاع المصرفي ضمن أولوياتها المالية، وبالتالي فإن عملية احتساب الوعاء الزكوي، وتحديد التسويات أخذت بعين الاعتبار أهمية هذا القطاع الحيوي للاقتصاد.

واعتبر أن تعامل سوق الأسهم السعودية مع التسويات جاء متوازناً ولم تتأثر التداولات بهذه التسويات على اعتبار أنها لفترات ماضية، ولن تؤثر على ربحية البنوك في الفترات المقبلة.

وكانت #البنوك_السعودية توصلت إلى #تسويات مع #هيئة_الزكاة والدخل عن السنوات السابقة، وحتى نهاية عام 2017، بقيمة 16.7 مليار ريال.

وكان مصرف الراجحي هو الأكثر تأثراً بتسوية بلغت 5.4 مليار ريال، فيما سيكون "العربي الوطني" الأقل تأثراً كما أعلن مصرف الإنماء أن تسوية المطالبات الزكوية لن يترتب عليها أي مقابل يدفعه المصرف للهيئة، وسيكون للمصرف رصيد دائن لدى الهيئة، مضيفاً أن التسوية ستؤدي إلى تغير إيجابي غير جوهري في حقوق المساهمين.

ولن تدخل مبالغ التسويات في قوائم الأرباح والخسائر للبنوك، بل سيتم خصمها من حقوق المساهمين. وحسب إحصائية للعربية، يبلغ صافي أثر التسويات على حقوق مساهمي البنوك نحو 9.7 مليار ريال، كما أن 3 بنوك ستخصم كامل قيمة التسوية من حقوق المساهمين، هي الراجحي والجزيرة والسعودي الفرنسي.