.
.
.
.

محافظ المركزي: البحرين تلقت أولى دفعات الدعم الخليجي

أول دفعة من حزمة دعم بـ10 مليارات دولار تعهدت بها الدول الخليجية

نشر في: آخر تحديث:

قال محافظ #مصرف_البحرين_المركزي رشيد محمد المعراج في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرغ، إن بلاده تلقت أول دفعة من حزمة دعم بـ10 مليارات دولار تعهد بها حلفاء خليجيون للمملكة في العام الماضي.

وأفاد المعراج في #دافوس_2019: "كان هذا ضمن البرنامج الذي اتفقنا عليه. الدفعة الأولى كانت العام الماضي وأعتقد أن هذا سيستمر في العام الحالي". ولم يفصح عن حجم الدفعة الأولى.

وكان مسؤولون قالوا لرويترز في أكتوبر/تشرين الأول إنه من المتوقع أن تتلقى البحرين ملياري دولار أواخر العام الماضي، في إطار حزمة بقيمة عشرة مليارات دولار تعهدت بتقديمها #السعودية والكويت والإمارات لتجنب خطر وقوع أزمة ديون في المملكة البحرينية.

والدينار البحريني مربوط بالدولار الأميركي. وأكد المعراج التزام البنك المركزي بإمداد الأسواق بالعملة الصعبة.

وقال "نحافظ على مستوى كاف من تزويد الأسواق بالاحتياجات أيا كانت من حيث التجارة وإعادة تحويل رؤوس الأموال، وتحويلات العاملين" الأجانب.

ومن المتوقع أن تجمع البحرين تمويلا خارجيا هذا العام عبر سندات مقومة بالدولار الأميركي، لكن ذلك سيجري بوتيرة أبطأ مقارنة مع السنوات السابقة، إذ أصبح بمقدورها حاليا الاعتماد على الدعم المالي من جيرانها الخليجيين.

وقال المعراج إن البرلمان يناقش الميزانية، لافتأً إلى أن قرارا بشأن خطط الاقتراض في المستقبل سيتوقف على نتائج تلك المناقشات، لكنه أضاف أن الأهداف "ستكون أدنى كثيرا من ذي قبل".